ثورة أون لاين:
أكد رئيس الحكومة التشيكية الأسبق ييرجي باروبيك أن الغرب ساهم في تخريب سورية والعراق وليبيا وتوفير الظروف الملائمة لنشوء تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأوضح باروبيك في حديث اليوم لموقع أوراق برلمانية الالكتروني أن الغرب وبسبب معاداته للدولة العلمانية القائمة في سورية دعم مختلف التنظيمات الإرهابية تحت مسميات مختلفة غير أن كل جهوده في هذا المجال قد اخفقت.

وأكد أنه بعد ستة أعوام من الحرب على سورية فإن الجيش العربي السوري يتجه للخروج منها منتصرا .

من جهة أخرى أشار باروبيك إلى أن الوضع العالمي يتغير بسرعة لغير صالح الولايات المتحدة حيث تزداد قوة وحضور روسيا والصين والهند والبرازيل وإيران الأمر الذي يجعل حدود القوة الأمريكية تتقلص سياسيا واقتصاديا.

ولفت باروبيك إلى أن واشنطن تنفق على قواتها المسلحة مئات مليارات الدولارات ورغم ذلك لم تستطع إنهاء الصراعات العسكرية التي تشارك فيها لصالحها.

وأكد أن إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك اوباما قد “ارتكبت خطأ كبيرا بتدخلها في ليبيا ودعمها للتدخل العسكري الغبي لفرنسا وبريطانيا الأمر الذي أدى إلى تعكير الاستقرار في ليبيا وإلى تحرك مئات الآلاف من المهاجرين الافارقة عبر ليبيا إلى أوربا”.

 

 

المصدر: سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث