آخر تحديث


General update: 24-01-2017 17:09

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

Editorial

بلا قيود

السابق التالي

استفتاء

هل تعتقد أن انتصارات الجيش في حلب ستعجل بهزيمة المشروع الإرهابي ضد سورية

نعم - 90.5%
لا - 9.5%
لاأعلم - 0%

أعلام سوريون

left ads2

كتاب الأسبوع

السابق التالي

باب مرصود

 

ثورة أون لاين:

كشف ريكس تيلرسون، المرشح لتولي حقيبة الخارجية في إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، عن شرط الإدارة الجديدة للاعتراف بتبعية شبه جزيرة القرم لروسيا.

وزير الخارجية في إدارة ترامب: اتهام روسيا بجرائم حرب في سوريا خطير ويحتاج لإثبات

وسبق لترامب خلال حملته الانتخابية وعقب فوزه في الانتخابات، أن قال إنه لا يستبعد الاعتراف بدخول القرم إلى قوام روسيا، في إطار مساعيه لتطبيع العلاقات مع موسكو.

لكن تيلرسون خلال أول إفادة له في مجلس الشيوخ الأمريكي، الأربعاء 12 يناير/كانون الثاني، قدم مواقف أكثر صرامة تجاه موسكو، مما جاء في تصريحات ترامب السابقة، مؤكدا التزام واشنطن بتعهداتها أمام حلفائها الأوروبيين في المجال العسكري، وكذلك لم يستبعد الشروع في توريد الأسلحة الفتاكة لأوكرانيا.

وسأل أحد السيناتورات الذين شاركوا في اجتماع لجنة الشؤون الدولية بمجلس الشيوخ حول موقفه (تيلرسون) من وضع القرم، وعما إذا كان على واشنطن أن تتمسك برفضها الاعتراف بتبعية شبه الجزيرة هذه لروسيا، مثلما فعلت تجاه وضع جمهوريات البلطيق عندما كانت في قوام الاتحاد السوفيتي.

وأجاب تيلرسون قائلا: "الطريق الوحيد الذي قد يمكننا من القيام بهذه الخطوة، هو عقد اتفاقية أوسع نطاقا تحترم مصالح الشعب الأوكراني. وبدون مثل هذه الاتفاقية، لا يجوز أن نعترف (بانضمام القرم لروسيا) أبدا".

ولم يوضح تيلرسون ما إذا كان يتحدث عن عقد اتفاقية خاصة بالقرم، أو عن اتفاقية جديدة لتسوية النزاع المسلح في جنوب شرق أوكرانيا.

يذكر أن انضمام القرم لروسيا في مارس/آذار عام 2014 ، نتيجة لاستفتاء سكانها، بعد الانقلاب المسلح على السلطة في كييف، أدى إلى نقطة اللاعودة في العلاقات بين موسكو وإدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، إذ استغلت واشنطن هذا الحدث كذريعة لإطلاق دوامة العقوبات ضد روسيا.

المصدر: وكالات

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

ورد الآن

فوق الطاولة

مواقع صديقة

facebook-twitter

 

 

صحتك بالدنيا