آخر تحديث


General update: 27-05-2017 21:34

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

Editorial

بلا قيود

أعلام سوريون

left ads2

كتاب الأسبوع

باب مرصود

 

ثورة أون لاين:

نفى الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب الأنباء التي صدرت عن شبكة "سي إن إن" بأن رؤساء أجهزة الاستخبارات أعلموه بوجود أدلة مزعومة عن مستمسكات لدى موسكو ضده.

وكتب ترامب على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر الثلاثاء 10 يناير/كانون الثاني "أخبار مزورة، مطاردة شاملة للأشباح"، وأضاف لاحقا: "BuzzFeed تنشر مزاعم عن ترامب وروسيا"

ونشر دونالد ترامب تعليقا كتبه محاميه مايكل كوين، نفى فيه الأنباء التي ظهرت الثلاثاء 10 يناير/كانون الثاني في قناة "سي إن إن" وشبكة " BuzzFeed" والمصادر الإعلامية الأخرى.

وصرّح محامي الرئيس الأمريكي المنتخب على وجه الخصوص بأنه "لم يكن في براغ في حياته على الإطلاق"، وبالتالي لم يكن بإمكانه المشاركة في اجتماع سري مع وسيط روسي ما، مؤكدا أنه في موعد الحدث الذي نسب له، كان يحتفل بعيد ميلاده الخمسين مع زوجته وابنه في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا.

وقال كوين أيضا:"في لحظة محددة من الضروري وقف استنساخ الأخبار الكاذبة.. الحديث يدور عن الرئيس المنتخب للولايات المتحدة الأمريكية. وإذا أردنا أن نظهر بصورة القوة والعقل في كل العالم فيجب علينا أن نبدأ بالتصرف بذكاء".

وكانت وسائل إعلام أمريكية ذكرت أن وثائق الاستخبارات الأمريكية حول الهجمات الإلكترونية الروسية المزعومة تضمنت معلومات عن وجود مستمسكات لدى "عملاء روس" ضد دونالد ترامب.

وأفادت شبكة "سي إن إن" بأن الوثائق السرية التي قدمت إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما والرئيس المنتخب دونالد ترامب حول الهجمات الالكترونية المنسوبة إلى روسيا قد تضمنت استنتاجات تزعم أن "العملاء الروس" لديهم مستمسكات شخصية ومالية على ترامب.

ونقلت الشبكة التلفزيونية الأمريكية عن مسؤولين مطلعين على ماورد من معلومات في المؤتمر الصحفي بالخصوص قولهم:"إن هذه الاستنتاجات قدمت في ملخص من صفحتين أرفقتا بالتقرير عن تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية"، لافتة إلى أنها تستند جزئيا إلى شهادات أدلى بها عميل سابق في الاستخبارات البريطانية!

وقالت "سي إن إن" نقلا عن عدة مصادر:"إن أحد الأسباب التي دفعت قيادة الاستخبارات الأمريكية إلى اللجوء إلى هذا الإجراء وضم الملخص إلى وثائق المؤتمر الصحفي، يتمثل في إفهام الرئيس المنتخب دونالد ترامب بأن مثل هذه التهم، والتي هو أحد شخوصها، قد تعممت بين أجهزة الاستخبارات، وأعضاء الكونغرس الرفيعين، والمسؤولين الآخرين في الحكومة بواشنطن".

وذكرت الشبكة الإخبارية الأمريكية أن مكتب التحقيقات الفدرالي يبحث في صدقية ودقة هذه الاستنتاجات والتي يستند معظمها إلى معلومات مصادر روسية، ولم يتم التأكد بعد من الكثير من العناصر المحورية حول دونالد ترامب.

وبحسب معلومات الشبكة التلفزيونية الأمريكية، فإن روسيا جهزت مستمسكات عن كلا المرشحين في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، لكنها نشرت فقط الأدلة التي تضر هيلاري كلينتون والحزب الديمقراطي.

واحتوت الوثائق المذكورة أيضا، نقلا عن ممثلين اثنين للاستخبارات الأمريكية، استنتاجات عن تبادل للمعلومات جرى أثناء الحملة الانتخابية لدونالد ترامب مع الحكومة الروسية من خلال وسيط.

وذكرت الشبكة التلفزيونية الأمريكية أن هذا الملخص كان ضم إلى الوثائق التي سلمت إلى الرئيس المنتخب، إلا أن "سي إن إن" لم تتمكن من تأكيد التطرق إليه أثناء لقاء دونالد ترامب برؤساء أجهزة الاستخبارات الأمريكية، مضيفة أن فريق ترامب الانتقالي رفض مرارا طلبات للتعليق على هذه المسألة.

المصدر: وكالات

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

ورد الان

 

مصدر عسكري: وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة تعيد الأمن والاستقرار الى قرى موالح جنوبية والسكرية والمكننة الزراعية وغرب مسكنة ب 3 كم و الكرمة وموالح شمالية وجب النينة وأبو سوسة وطاعوس وتل العبد والعيس الشرقي والعيس الغربي وأم ثورة في ريف حلب الشرقي

اشتباكات عنيفة واصابات كثيرة في صفوف مسلحي تنظيم داعش وجبهة النصرة الارهابيين، بعد هجوم من قبل تنظيم داعش الارهابي فجر اليوم على مواقع  تنظيم النصرة الارهابي من ثلاثة محاور وهي شميس العجرم، خربة داوود، والشاحوط سرج النموره، باتجاه وادي حميد، الملاهي، العجرم، خربة يونين في جرود عرسال

الجيش السوري يتصدى لهجوم لما يسمى جيش "الثوار" الممول من الولايات المتحدة وبريطانيا على احد المواقع قرب سد الزلف

 مصدر عسكري: وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة تستعيد السيطرة على منطقة وقرية العليانية جنوب خنيفيس بريف حمص وتقضي على أعداد من إرهابيي “داعش” وتدمر أسلحتهم وعتادهم

 




 

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

ورد الآن

فوق الطاولة

السابق التالي

مواقع صديقة

 

facebook-twitter

 

 

صحتك بالدنيا