ثورة أون لاين:
كشف النظام التركي عن نواياه الحقيقية تجاه فلسطين ومقاومتها التي يعتبرها وحسب ما قاله نائب رئيس الوزراء التركي "إرهابية" .. هذا المسؤول التركي البارز وافق في تصريحاته رئيس وزراء النظام التركي الذي قدم التعازي للكيان الصهيوني .
حيث أقدم نائب رئيس الوزراء التركي محمد شيمسك على إدانة عملية فدائية قام بها فلسطيني داخل مدينة القدس المحتلة، وأسفرت عن مقتل أربعة جنود إسرائيليين وعدد من الجرحى.
وكان شمسك وصف العملية بأنها "إرهابية حقيرة"، وذلك عبر تغريدة في موقع تويتر، وقال: “إن الإنسانية تستحق أن تتحد الدول ضد الإرهاب دون أعذار”.
ووافقت تصريحات شيمسك تصريحات رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم، حيث قدم في مطار أسينبوغا بعد عودته من زيارته إلى العراق تعازيه لضحايا هجمات القدس.
وجاء الانسحاب "الإلكتروني" التركي بعد ردود فعل غاضبة بين مدونين فلسطينيين، تمثلت في دعوات إلى حملات على وسائل التواصل الاجتماعي أكدت أحقية موقف الفلسطينيين بالمقاومة، 
وكان حركات فلسطينية أدانت تصريحات شيمسك، واعتبرتها مسيئة...وقالت إن تصريحات نائب رئيس الوزراء التركي حول العملية الفدائية في القدس المحتلة مستهجنة وغير مقبولة أبدا...وأكدت أن مقاومة الشعب الفلسطيني ستبقى منارة لكل الأحرار في العالم.
وقتل الأحد أربعة جنود إسرائيليين، وأصيب 15 آخرون، اثنان منهم في حالة حرجة، في هجوم نفذه شاب فلسطيني بواسطة شاحنة على موقف للحافلات في القدس المحتلة.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

المعرض