ثورة أون لاين:

حذرت وزارة الخارجية الفلسطينية من مخاطر تكثيف سلطات الاحتلال الإسرائيلي عمليات الاستيطان في الضفة الغربية وخاصة القدس المحتلة وإرهاب المستوطنين فيها.

وأوضحت الوزارة في بيان نقلته وكالة وفا الفلسطينية اليوم أن ممارسات سلطات الاحتلال القمعية بحق الفلسطينيين ازدادت في الآونة الأخيرة من اقتحامات يومية لقوات الاحتلال وتنكيلها واعتدائها على الفلسطينيين وممتلكاتهم إضافة إلى زيادة اعتداءات عصابات المستوطنين عليهم فضلا عن اقتحاماتها اليومية للمسجد الأقصى المبارك لافتة إلى أن الاحتلال ما كان ليقدم على هذه الممارسات لولا الدعم الأمريكي الذي توفره إدارة الرئيس دونالد ترامب وانحيازها الأعمى للاحتلال وسياساته الاستيطانية الاستعمارية التوسعية.

وكانت سلطات الاحتلال أعلنت مؤخرا عن مخططات لإقامة 12 ألف وحدة استيطانية في الضفة الغربية ولا سيما في القدس المحتلة تمهيدا لتهويدها.

يشار إلى أن الحكومة الفلسطينية طالبت المجتمع الدولي مرارا بالتحرك لوقف التصعيد الاستيطاني الإسرائيلي الذي يهدد الوجود الفلسطيني ويأتي ضمن الهجمة الاحتلالية التي تدعمها الإدارة الأمريكية مؤكدة أن استمرار الاستيطان يمثل تحديا سافرا للمجتمع الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث