ثورة أون لاين:
أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف حسام الدين آلا أن محاولات العبث باستقرار الدول وتقويض مؤسساتها الوطنية لاضعاف الحكومات ومحاولة إسقاطها باتت سببا رئيسياً للعديد من الأزمات الإنسانية وللنزوح القسري التي شهدتها بعض الدول.

وقال السفير آلا في اجتماع الدورة التاسعة والستين للجنة التنفيذية لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن الاحتلال الأجنبي والإرهاب والإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب لا تزال عوامل أساسية مؤدية للأزمات الإنسانية التي تشهدها المنطقة.

يتبع..

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث