ثورة أون لاين:

اعتبر نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، اليوم الأربعاء، أن واشنطن لم تعد تملك في "ترسانة" سياستها الخارجية غير التهديدات والعقوبات، مؤكدا أن موسكو لن تعير ذلك اهتماما.

وقال ريابكوف تعليقا على العقوبات الأمريكية الجديدة على 12 شركة روسية: "شريك العقوبات المسعور في واشنطن يواصل فرض التدابير المعادية لروسيا، بالنسبة لنا أصبحت هذه الأخبار مجرد ضوضاء يومية، إنها سبب للملل لكننا تعودنا عليه. ولكن على كل حال، يجب قول بضع كلمات فيما يتعلق بقرار وزارة التجارة الأمريكية بالأمس".

وأضاف ريابكوف: "نحن بالطبع نفهم أنه لم يعد هناك في الترسانة الدبلوماسية للسياسة الخارجية الأمريكية شيء سوى التهديدات واستخدام القوة. سننطلق من هذه النقطة عند وضع الخط المستقبلي في الاتجاه الأمريكي…".

وردا على سؤال عمّا إذا كان الوزير سيرغي لافروف سيجتمع مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو، قال ريابكوف: "نحن مستعدون، ونحن مهتمون بذلك، لقد أكدنا هذه القضية مراراً وتكراراً، لكننا، مرة أخرى، لا نطلب عقد هذا الاجتماع".

وأضاف: "من الواضح لنا أن الحوار ضروري لكلا الطرفين، ولكن إذا كانت لدى الولايات المتحدة وجهة نظر مختلفة لسبب ما، فهذا يعني أننا سننطلق منها الآن، وعلى أي حال، يجب على الجانب الأمريكي أن يقرر في النهاية بشأن هذه المسألة". 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث