ثورة أون لاين:

أدانت الحكومة الفلسطينية بأشد العبارات استمرار تحريض مسؤولي كيان الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني ومواصلة اطلاق التهديدات وتنفيذ المخططات المعادية لتطلعاته الوطنية.

ونقلت وكالة معا عن المتحدث باسم الحكومة يوسف المحمود قوله اليوم إن تصريحات وزير الاتصالات في حكومة الاحتلال يسرائيل كاتس التي قال فيها إن غزة لن تتصل بالضفة تأكيد جديد على مخططات الاحتلال العدوانية الرامية لتمزيق الجغرافيا الفلسطينية والإبقاء على الانقسام وبالتالي تدمير أي إمكانية لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشرقية.

وشدد المحمود على أن الانقسام الفلسطيني جلب ولا يزال الويلات للشعب الفلسطيني وفتح المجال واسعاً أمام كيان الاحتلال ومن معه لمحاولة تنفيذ المخططات المعادية التي تهدف إلى تجزئة وتفتيت الجغرافيا الفلسطينية وسرقة وتغييب مدينة القدس المحتلة وتدمير تحقيق الحلم الوطني الفلسطيني.

وفي سياق آخر أكد وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية يوسف ادعيس أن الانتهاكات الإسرائيلية للمسجدين الإبراهيمي والأقصى تزداد خطورة في تدنيس واضح لقدسيتهما مشددا على أن الشعب الفلسطيني سيفشل كل قرارات وانتهاكات الاحتلال.

ونقلت وكالة وفا الفلسطينية عن ادعيس قوله اليوم إن قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي بإغلاق المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل أمام الفلسطينيين من اليوم في العاشرة مساء ولمدة 24 ساعة تحت مبررات واهية يدفع إلى الحرب مبينا أن الاحتلال يعمل بشكل ممنهج ويومي للسيطرة على الأماكن الدينية الإسلامية لفرض سياسة الأمر الواقع .

وطالب ادعيس المؤسسات الحقوقية الدولية ومنظمة اليونيسكو بالوقوف أمام التزاماتها بحماية تراث الشعب الفلسطيني وثقافته وحضارته.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث