ثورة أون لاين:
بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع مستشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي في موسكو اليوم الوضع في سورية والعلاقات الثنائية والاتفاق النووي مع إيران.

ونقلت وكالة (سبوتنيك) عن المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف قوله للصحفيين: إن “بوتين ناقش خلال لقائه ولايتي مسائل العلاقات الثنائية بين روسيا وإيران حيث سلم ولايتي الرئيس الروسي رسالتين إحداهما من قائد الثورة الإسلامية السيد علي الخامنئي والثانية من الرئيس حسن روحاني كما ناقشا الوضع في المنطقة ولا سيما في سورية وتم التأكيد على الالتزام بخطة العمل المشتركة للاتفاق النووي مع إيران”.

وأوضح بيسكوف أن الرسالتين تتعلقان بالعلاقات الثنائية بين البلدين على مختلف الصعد السياسية والاقتصادية والتجارية إضافة إلى الأوضاع في المنطقة.

من جهة أخرى أكد بيسكوف تعليقا على قمة الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي “ناتو” إن موقف روسيا من الحلف “كمنظمة تسعى للمواجهة سيبقى دون تغيير”.

وكان بيسكوف أكد للصحفيين أمس الأول أن الناتو منظمة من مخلفات الحرب الباردة “وقد أوجد من أجل المواجهة ودون شك فإن علاقتنا به تقوم على هذا الأساس”.

وفي سياق آخر وصف المتحدث باسم الرئاسة الروسية تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن مشروع “التيار الشمالي 2” بأنها مظهر من مظاهر المنافسة غير النزيهة ومحاولة لإجبار أوروبا على شراء الغاز الطبيعي المسال باهظ الثمن من مصادر بديلة.

وأضاف: “نحن نرى أن هذه مسألة منافسة اقتصادية وعلى المشترين اتخاذ القرار بشأن تفضيل هذا المصدر أو ذاك على أساس المنافسة الاقتصادية البحتة”.

وحول مباحثات بوتين وترامب المقررة في العاصمة الفنلندية هلسنكي في ال 16 من الشهر الجاري اشار بيسكوف الى انها ستكون صعبة وقال: “تعلمون قدر الخلافات القائمة في الأجندة” لافتا إلى أن تصريحات الرئيس الاميركي ترامب السلبية حول روسيا واوروبا لن تزيد هذه المحادثات تعقيدا أكثر مما هو الأمر عليه.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث