ثورة أون لاين:

تعتزم الحكومة البريطانية زيادة عدد أفراد قواتها في أفغانستان وذلك في خضوع لطلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ارسال تعزيزات إلى هذا البلد للتعامل مع الوضع الأمني الهش فيه.

وكان ترامب أعلن العام الماضي أن الولايات المتحدة سترسل آلاف الجنود الإضافيين إلى أفغانستان وطلب من بريطانيا وأعضاء حلف الأطلسي الآخرين إرسال مزيد من التعزيزات إلى أفغانستان.

وذكرت رويترز أن رئيسة الوزراء تيريزا ماي اعلنت أن حكومتها سترسل 440 جنديا إضافيا ليرتفع العدد الإجمالي للقوات البريطانية هناك إلى نحو 1100 بهدف ما وصفته “مساعدة القوات الأفغانية في محاربة مسلحي حركة طالبان وتنظيم داعش الإرهابي”.

وستشارك القوات البريطانية في المهمة التي يقودها حلف شمال الأطلسي لتدريب ومساعدة القوات الأفغانية حسب زعم ترامب.

وجاء الإعلان قبل يوم من قمة لحلف شمال الأطلسي في بلجيكا تشير الأجواء إلى انها قد تشهد توترا بسبب إصرار الرئيس الأمريكي على أن يتحمل الحلفاء قدرا أكبر من تكلفة الدفاع عنهم.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث