ثورة أون لاين:
حذرت وزارة الخارجية الروسية من حصول كارثة في حال اقتحام قوات تحالف النظام السعودي ميناء الحديدة في اليمن مؤكدة أنه سيؤثر أيضا على تسوية الوضع في البلاد.

وقالت الخارجية في بيان اليوم نقلته وكالة سبوتنيك: إن “اقتحام القوات الموالية للرئيس اليمني المستقيل عبد ربه منصور هادي لميناء الحديدة سيسبب كارثة لليمن ويضر بتسوية الوضع في البلاد”.

وأضافت: إنه “في حال أدى القتال في اليمن إلى إغلاق قناة الإمداد بالمواد الطبية ومواد المعيشة الأساسية التي يوفرها ميناء الحديدة فإن المدنيين في اليمن سيكونون على حافة الموت”.

وتابع البيان: “كل هذا يؤكد مخاوفنا التي أعربنا عنها منذ البداية بأن اقتحام الحديدة قد يؤءدي إلى عواقب كارثية لكل سكان اليمن ونأسف لعدم تقديم الوقت الإضافي الذي طالب به المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث لتجنب هذه التطورات”.

ودعت الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر أمس لحماية المدنيين في اليمن بعد أنباء عن بدء التحالف الذى يقوده النظام السعودي هجوما جويا وبريا على ميناء الحديدة الحيوى المطل على البحر الأحمر.

وكان وزير الصحة العامة والسكان اليمني طه المتوكل أعلن أمس الأول أن عدد الضحايا اليمنيين جراء عدوان التحالف الذي يقوده النظام السعودي على اليمن الذين وصلوا للمستشفيات والمرافق الصحية منذ بدئه في آذار 2015 وحتى حزيران الحالي بلغ 35 ألفا و 297 شهيدا وجريحا.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث