ثورة أون لاين:

رحب رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشوف بانعقاد القمة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس كوريا الديمقراطية كيم جونغ أون في سنغافورة.

وأكد كوساتشوف في حديث لوكالة إنترفاكس الروسية اليوم أن عقد القمة الأمريكية الكورية الديمقراطية مهما كانت نتيجتها أفضل من مواصلة التهديدات المتكررة بإلغاء اللقاء.

ولفت كوساتشوف الى ان التوصل إلى اتفاقات خلال القمة بشأن استمرار الاتصالات بين الجانبين سيبعث على الأمل لأن الحوار في أي حال من الأحوال أفضل من التهديدات المتبادلة بإزالة بعضهما البعض من وجه الأرض.

وكان الرئيسان ترامب وكيم اختتما فى وقت سابق اليوم لقاء القمة بينهما في فندق كابيلا داخل جزيرة سينتوس بسنغافورة وعقدا اجتماعين أحدهما موسع بحضور وفدى البلدين واخر مغلق ثنائى ووقع الجانبان على وثيقة مشتركة شاملة.

وفي تصريحات لهما خلال القمة وعد ترامب بتطوير العلاقات الأمريكية الكورية الديمقراطية سريعا فيما قال الرئيس كيم إن “عهدا جديدا” يبدأ بعد الاجتماع التاريخى مضيفا أن “العالم سيشهد تغييرا كبيرا”.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث