ثورة أون لاين: 

 أكد نائب وزير الخارجية الروسي أوليغ سيرومولوتوف أن وجود القوات الأمريكية على الأراضي السورية احتلال مشيرا إلى أن واشنطن “لا تستعد لسحب هذه القوات”.

وتقوم واشنطن عبر “التحالف” المارق على الشرعية الدولية الذي تقوده بدعم بقايا تنظيم “داعش” الإرهابي بشكل منهجي والعمل على إعادة توظيفه في إطار الميليشيات الانفصالية العميلة لها في محافظات الحسكة والرقة ودير الزور بما يؤكد أن هدفها هو تقويض سيادة ووحدة وسلامة أراضي سورية وإطالة أمد الأزمة فيها.

 

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية للأنباء عن سيرومولوتوف قوله اليوم: “الخارجية الروسية تعتبر وجود قوات أمريكية في التنف بسورية احتلالا .. وهم لن يسحبوا قواتهم ومثال أفغانستان يبين ذلك حيثما ظهرت القوات الأمريكية فهي هناك لفترة طويلة”.

وأضاف: “إن التاريخ سيرينا كيف سيكون بقاء القوات الأمريكية” متسائلا عن سبب إقامة قاعدة أمريكية في التنف إذا كانت تريد الانسحاب من سورية.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال في مؤتمر صحفي أمس: إن القوات الأمريكية تدرب إرهابيين في التنف ومخيم الركبان.

وطالبت سورية فى رسالة وجهتها وزارة الخارجية والمغتربين أول أمس إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الامن بالتحرك الفورى لإنهاء الوجود العدواني غير الشرعي للقوات الأمريكية والأجنبية الأخرى على الأراضي السورية ومنع الولايات المتحدة من تنفيذ مخططاتها التي تهدف إلى تقسيم سورية ونهب ثرواتها.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث