ثورة أون لاين:

أوصت السفارة الروسية لدى لندن، رعاياها الروس بعدم السفر إلى بريطانيا، تحسبا للاعتقال أو التوقيف، في ظل التوتر السياسي المتزايد بين روسيا والدول الغربية بسبب قضية سكريبال.

وقالت السفارة الروسية في بيان: "نوصي المواطنين الروس، الذين لديهم شكوك بشأن غياب أسئلة أو مطالبات تجاههم من جانب السلطات البريطانية، بالإضافة إلى دول أخرى (مثل، الولايات المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا ودول الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي)، نوصيهم بتقييم مدى ضرورة السفر إلى بريطانيا لتجنب الاستفزازات المتواصلة وخطر الاحتجاز أو الاعتقال، بناء على طلب من الهيئات الأمنية البريطانية أو الغربية".

ودعت السفارة المشجعين الروس، الذين ينوون الذهاب إلى لندن، لحضور مباراة فريق "تسيسكا موسكو" و"أرسنال" في الـ5 من أبريل، إلى توخي الحذر الشديد والالتزام التام بالقوانين البريطانية".

وقالت: "في سياق الحملة المناهضة لروسيا في المملكة المتحدة، والمؤدية لزيادة المشاعر المعادية لروسيا، نحث رعايانا عند زيارتهم المملكة المتحدة، على توخي المزيد من الحذر، والالتزام الصارم بقوانين البلد المضيف وقواعد السلوك في الأماكن العامة، بما في ذلك في مدرجات الملعب".

وأضافت أنه "بالنظر إلى فوبيا الخوف من روسيا المزروعة بشكل مصطنع في المجتمع البريطاني، فمن الضروري تجنب حالات الخلاف مع السكان المحليين".

بالإضافة إلى ذلك، قالت البعثة الدبلوماسية: "من أجل تجنب التفسير المزدوج والاتهامات الزائفة، نعتبر أنه من المناسب، عند الاقتضاء، تسجيل أي من مواقف حالات الخلاف، واستطلاعات الرأي غير الموضحة والمحادثات، على أجهزة الفيديو والصوت المتاحة".

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث