ثورة أون لاين:

أعربت وزارة الخارجية الروسية عن قلقها أزاء تنامي النشاط الإرهابي لحركة طالبان وتنظيم “داعش” في أفغانستان ولا سيما في المناطق المتاخمة لبلدان رابطة الدول المستقلة.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن الوزارة قولها في بيان عشية المؤتمر الذي سيعقد في العاصمة الأوزبكية غدا ويستمر يومين حول افغانستان بمشاركة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.. نشعر بالقلق إزاء استخدام طائرات مروحية لا تحمل علامات تعريف لها في مناطق مختلفة من أفغانستان بهدف نقل المسلحين والأسلحة الغربية إلى الجناح الأفغاني لتنظيم “داعش” الإرهابي” مضيفة إن تصريحات المسؤولين الأفغان التي تؤكد هذه الحقائق تتطلب تحقيقا في غاية الجدية.

وأوضح البيان أن روسيا ستواصل مساعدة أفغانستان بتشكيل جيش وشرطة فعالة وتدريب موظفيها من خلال الإدارات الروسية المختصة مشددا على دعم مؤتمر طشقند بشأن التسوية في افغانستان .

وكان مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا أعرب خلال اجتماع عقده مجلس الأمن الدولي لمناقشة الوضع في أفغانستان في الثامن من آذار الجاري عن قلق روسيا إزاء قيام تنظيم “داعش” الإرهابي بإنشاء شبكة واسعة من المعسكرات لتدريب مسلحين بعضهم ينحدر من روسيا ودول آسيا الوسطى مشيرا الى أن حوادث نقل أسلحة لإرهابيي “داعش” على متن مروحيات دون علامات لم يجر تحقيق فيها حتى الآن” .

الجدير بالذكر أن طائرات أمريكية قامت أكثر من مرة بإلقاء أسلحة وإجلاء العديد من متزعمي تنظيم “داعش” الإرهابي في سورية والعراق حيث أجلت مروحيات أمريكية في كانون الثاني الماضي العشرات من متزعمي التنظيم من عدة مناطق بريف دير الزور إلى ريف الحسكة.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث