ثورة أون لاين:

 في خطوة خطيرة وعدائية فيما يتعلق بتنفيذ قرار ترامب المشؤوم حول القدس أكد ما يسمى "السفير الإسرائيلي لدى موسكو"، غاري كورين، اليوم الأربعاء، أن "تل أبيب" تتواصل مع عدد من الدول لنقل سفاراتها إلى القدس، وتأمل أن تحذو حذو الولايات المتحدة وغواتيمالا.
ونقلت وكالة "سبوتنيك" عن كورين: "نحن نتواصل مع بلدان أخرى، لن أدخل بالتفاصيل، لكننا نأمل بأن تقوم دول أخرى بالاعتراف بالقدس هي عاصمة الشعب اليهودي".

وذكر سفير العدو أن بنيامين نتنياهو، عقد لقاء مع رئيس غواتيمالا، جيمي موراليس، الذي أكد خطط نقل سفارة بلاده إلى القدس.

وفي اشارة منه إلى رفض  اسرائيل لأي تسوية مع الجانب الفلسطيني أكد أن إسرائيل ترفض المشاركة في المبادرة الفلسطينية لتشكيل آلية جديدة للتسوية في الشرق الأوسط، لأنها لن تؤدي إلى شيء، بحسب قوله.
وأضاف:هذه ليست أول مرة، ففي الماضي جرت جلسات الرباعية الدولية. وهذا لم يعط نتيجة. لذلك إذا فضل الفلسطينيون العمل على هذه المخططات، فلم تكون هناك نتيجة، خاصة وأن إسرائيل لن تشارك في ذلك".

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث