ثورة أون لاين:

تتسع الهوة بين أنقرة وبلوغ حلم الانضمام للاتحاد الأوروبي، ففيما تستمر سلطات النظام التركي في شن سلسلة الاعتقالات والمحاكمات بعد محاولة الانقلاب الفاشلة، تلوح دول الاتحاد الأوروبي من جديد بورقة حقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب في وجه تركيا.

وزير الخارجية البلجيكي، ديدييه ريند، قال إن الاتحاد الأوروبي لن يخفف من شروط السفر للمواطنين الأتراك ما لم تعدل أنقرة قوانين "مكافحة الإرهاب" .

وكان النواب الأوروبيون أعربوا مؤخرا عن قلقهم إزاء تدهور سيادة القانون وحقوق الإنسان وحرية الإعلام ومكافحة الفساد بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا.

كما دانوا تصريحات رئيس النظام التركي بشأن إعادة فرض عقوبة الإعدام خلافا لمعايير الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وفيما اعتبر مراقبون أن إخلاء سبيل الصحفي الألماني الذي اعتقلته السلطات التركية منذ عام بتهمة الإرهاب خطوة إيجابية لخطب ود برلين، يرى آخرون أن أنقرة تستخدم سلاح حبس الصحفيين لـ"مساومة الدول"، بدليل إصدار محكمة تركية أحكاما بالسجن المؤبد وهي عقوبة بديلة لعقوبة الإعدام في تركيا في حق 6 صحفيين بعد إدانتهم بالتورط في محاولة الانقلاب الفاشلة، مما أثار انتقادات واسعة بين المدافعين عن حرية الصحافة وحقوق الإنسان.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث