ثورة أون لاين:

أكد نائب وزير الخارجية الروسي أوليغ سيرومولوتوف أن تطور الأوضاع في مدينة عفرين قد يؤدي إلى المزيد من زعزعة الاستقرار في المنطقة.

وتسبب عدوان النظام التركي المتواصل منذ 20 يوما على منطقة عفرين باستشهاد وإصابة أكثر من 500 مدني نتيجة استهدافه المنازل والبنى التحتية والمرافق العامة.

ونقلت وكالة نوفوستي الروسية عن سيرومولوتوف قوله اليوم إن “تطور الأوضاع في عفرين مفتعل بسبب تصرفات الأمريكيين وقد يؤدي حقا إلى المزيد من زعزعة الاستقرار في هذه المنطقة”.

وأضاف نحن “مضطرون للتأكيد بأسف شديد أن بؤرة جديدة من التوتر تتوسع في سورية” مشيرا إلى أن “الاختلاف في المصالح الأمريكية والتركية في المنطقة يتسع أكثر فأكثر”.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أعلن أمس أن الولايات المتحدة الأمريكية كشفت عن الهدف الحقيقي من وجود قواتها في سورية بعد تخليها عن التأكيدات التي قدمتها لروسيا وهو هزيمة تنظيم “داعش” الإرهابي موضحا أن الأمريكيين يعملون على تقسيم سورية.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث