ثورة أون لاين:

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء 30 /كانون الثاني، إن القائمة الأمريكية للعقوبات ضد شخصيات روسية تعقد العلاقات مع واشنطن.
وقال بوتين، إن نشر قائمة "عقوبات الكرملين" من الولايات المتحدة هو عمل عدائي لكن موسكو لا تعتزم اتخاذ إجراء انتقامي.

وأضاف أن روسيا ستمتنع عن اتخاذ خطوات ردا على "قائمة الكرملين" الأمريكية وستتابع الوضع عن كثب، قائلا: "الكلاب تنبح والقافلة تسير ويتوجب على روسيا الاهتمام بالقضايا الداخلية".

وخلال اجتماع مع وكلاء مقره الانتخابي ردا على سؤال حول عدم إدراج اسمه في "قائمة الكرملين"، قال مازحاً:" إنه أمر مزعج".

وكانت واشنطن، أدرجت، اليوم الثلاثاء، 114 وزيرا روسيا وشخصيات في الدولة وسياسيين مقربين من القيادة الروسية، بينهم رئيس الوزراء ووزير الخارجية الروسيين ورئيس هيئة الأركان والسكرتير الصحفي للرئيس الروسي إضافة إلى رئيس الإدارة الرئاسية الروسية، ضمن "قائمة الكرملين" للعقوبات.

كما وصف رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف  القائمة بقوله : قيمة "قائمة الكرملين" الأمريكية تساوي الصفر.

ونشرت وزارة المالية الأمريكية بالأمس ما يعرف بـ"تقرير الكرملين" ويتمثل في قائمة المقربين من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذين يمكن أن تطالهم إجراءات التقييد الأمريكية الجديدة.
وتضم القائمة 210 أشخاص، 114 من السياسيين و96 من رجال الأعمال، مع الإشارة إلى أن ذلك لا يعني فرض العقوبات تلقائيا على الأسماء المدرجة، لكن هذا الأمر ربما يحدث في وقت لاحق.

واللافت أن القائمة ضمت جميع قيادات الحكومة الروسية بمن فيهم رئيس الوزراء دميتري مدفيديف ووزير الخارجية سيرغي لافروف.

كما أدرج في "تقرير الكرملين" النائب الأول لرئيس الوزراء غيغور شوفالوف، ونواب رئيس الحكومة سيرغي بريخودكو، ألكساندر خلوبونين، فيتالي موتكو، اركادي دفوركوفيتش، أولغا غولوديتس، دميتري كوزاك، دميتري روغوزين.

وأدرجت وزارة المالية الأمريكية في قائمتها هذه أيضا أسماء 22 وزيرا، إضافة إلى رؤساء هيئات روسية أخرى، وشخصيات سياسية بمن فيهم رئيسا مجلسي الدوما، والاتحاد الروسيين، وأعضاء مجلس الأمن القومي، ومدراء الشركات الحكومية، وجميع أقطاب الإدارة الرئاسية الروسية.

ووضعت في هذه القائمة كذلك أسماء رجال أعمال روس كبار، من أولئك الذين تقدر ثرواتهم بمليار دولار على الأقل.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث