ثورة أون لاين :

أكد الجنرال التركي المتقاعد جاهد أرماغان ديلاك حق الدولة السورية في مكافحة الإرهاب أينما وجد على أرضها مبديا استغرابه الشديد إزاء رد فعل مسؤولي النظام التركي على العمليات العسكرية للجيش السوري في إدلب أو ريف دمشق أو غيرها من المناطق السورية.

وقال ديلاك في حديث لقناة الشعب التركية: إن “كل هذه المناطق أرض سورية ومن حق الدولة السورية أن تقاتل الإرهابيين فيها حتى القضاء عليهم”.

وكان نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي أوزتورك يلماز أكد خلال حديث لقناة فوكس الإخبارية أمس أن رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان هو المسؤول عن وجود التنظيمات الإرهابية في إدلب مشددا على أنه من حق الجيش العربي السوري محاربة الإرهاب في إدلب وباقي المناطق السورية.

إلى ذلك أشار ديلاك إلى أن بعض الدول تسعى لجعل محافظة إدلب معقلا للإرهابيين على اختلاف مسمياتهم وأساليبهم الإجرامية ضمن سعيها للاستفادة منهم في استكمال مخططاتها لتدمير سورية ودول المنطقة الأخرى التي ترى فيها خطرا على أمن ومستقبل الكيان الإسرائيلي.

وتنفذ وحدات من الجيش منذ أكثر من شهرين عمليات عسكرية ضد مواقع تنظيم جبهة النصرة والمجموعات الإرهابية التابعة له في المنطقة الممتدة بين أرياف حلب وحماة وإدلب أسفرت حتى الآن عن استعادة السيطرة على عشرات القرى والبلدات وتكبيد التنظيم التكفيري خسائر كبيرة.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث