ثورة أون لاين:

لايزال رجب أردوغان رئيس النظام التركي مدفوعا بحمى الانتقام من أبناء الشعب التركي المعارضين لسياساته الجوفاء والإرهابية التي جلبت لتركيا الويلات والضوائق الاقتصادية وكل ذلك تحت ذريعة محاولة الانقلاب الفاشلة التي لاتزال تقض مضجعه.

وفي هذا الصدد قالت وسائل إعلام تركية حكومية،اليوم الخميس، إن مدعين أتراكا أصدروا مذكرات اعتقال بحق 70 شخصا، بينهم 58 جنديا في الخدمة على خلفية محاولة الانقلاب الفاشلة منتصف حزيران 2016.
وتأتي حملة الاعتقالات في إطار تحقيق يستهدف مؤيدي المعارض التركي المقيم بالولايات المتحدة فتح الله غولن، الذي تتهمه السلطات بتدبير محاولة الانقلاب.

وذكرت وسائل إعلام تركية حكومية أن حملة الاعتقالات الجديدة تركزت في إقليم قونية وسط تركيا، في وقت نفذت الشرطة مداهمات متزامنة في 27 إقليما.

وأوضحت أن 12 شخصا من بين المشتبه فيهم السبعين، طردوا في السابق من القوات المسلحة.

وعمليات شرطة أردوغان لاعتقال المشتبه فيهم المتهمين بالارتباط بغولن شبه يومية، منذ محاولة الانقلاب، التي نفى غولن التهم الموجهة إليه بشأنها.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث