ثورة أون لاين: أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن وحدة أراضي سورية ضرورة مطلقة وهي مبدأ لا يمكن التشكيك فيه.

وقال لافروف في تصريح لوكالة إنترفاكس الروسية اليوم إن مبدأ وحدة أراضي سورية مثبت في قرارات مجلس الأمن الدولي وتم التأكيد عليه أثناء القمة الثلاثية لروسيا وإيران وتركيا في سوتشي لافتا إلى أن القرار الدولي 2254 ينص على أن السوريين أنفسهم ووحدهم فقط من سيقرر مصير بلادهم.

واضاف لافروف إن مؤتمر الحوار الوطني السوري المقرر عقده في مدينة سوتشي هدفه المساهمة في الإصلاح الدستوري والتحضير للانتخابات القادمة في سورية مشيرا إلى أن موعده سيتم الإعلان عنه في وقت لاحق.

وأوضح لافروف “إن قمة سوتشي الثلاثية بين رؤساء روسيا وايران وتركيا تقدمت بمبادرة عقد مؤتمر الحوار الوطني السوري الذي ستكون المسألة الأهم فيه إصلاح الدستور والتحضير للانتخابات على هذا الأساس ولكن لا يمكن أن يقرر ذلك إلا الشعب السوري والمؤتمر الذي نقترح عقده هو أحد أشكال التحرك نحو هذا الهدف”.

وأضاف لافروف “إننا نأمل أن يكون ذلك مساهمة في المحادثات التي من المقرر استئنافها في جنيف برعاية الأمم المتحدة”.

وقال لافروف “إن الأفكار حول نظام الدولة يجب مناقشتها في إطار الحوار السوري السوري الذي تسنى تحفيزه بعد عدة محاولات فاشلة برعاية الأمم المتحدة من خلال إطلاق عملية أستانا”.

وختم لافروف بالقول “إن ما يجب أن تكون عليه سورية إلى جانب ضرورة أن تكون ذات سيادة وكاملة وموحدة هو ما سيتفق عليه السوريون بأنفسهم إذ أن قرارات مجلس الأمن الدولي واتفاقاتنا في إطار استانا تهدف إلى بدء حوار مباشر بين الحكومة وأطياف “المعارضة السورية” بأكملها”.

واتفق رؤساء روسيا وايران وتركيا خلال القمة الثلاثية التي عقدت في سوتشي في الـ22 من الشهر الجاري على بذل الجهود لإحلال الاستقرار في سورية والحفاظ على سيادتها ووحدة وسلامة أراضيها كما أكدوا على تفعيل التعاون المشترك لدحر تنظيمي “داعش” وجبهة النصرة وغيرهما من التنظيمات الإرهابية.

غاتيلوف: من الصعب حاليا تحديد موعد انعقاد مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي

من جهته أعلن نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف أن من الصعب في الوقت الحالي الحديث عن مواعيد عقد مؤتمر الحوار الوطني السوري المقرر في مدينة سوتشي.

وقال غاتيلوف في حديث لوكالة تاس الروسية اليوم “إن التحضير لعقد المؤتمر يجري بشكل مكثف ومن الصعب أن نقول الآن كم من الوقت سيستغرق ذلك”.

وكانت وكالة نوفوستي الروسية نقلت عن مصادر دبلوماسية قولها “إن التحضير للمؤتمر يجري في الوقت الحالي وهو لن يعقد قبل كانون الثاني وعلى الأرجح في شهر شباط”.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث