ثورة أون لاين :

كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية أن الولايات المتحدة تخطط للحفاظ على وجودها العسكري في شمال سورية حتى بعد هزيمة تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأشارت الصحيفة في مقال نشر الأربعاء إلى أن القوات الأمريكية، في ظل هزيمة “داعش” شبه الحتمية، ستفقد ذريعة قانونية لوجودها في الأراضي السورية.

وسيسمح خروج القوات الأمريكية للجيش السوري باستعادة السيطرة على المناطق التي لا تزال خاضعة لـ”داعش”، وهو ما سيكون ضمانا لبقاء الرئيس بشار الأسد سياسيا وسيكون انتصارا لإيران أيضا.

وفي محاولة لتفادي هذا السيناريو يخطط مسؤولون أمريكيون، بحسب المقال، لإبقاء القوات الأمريكية في المناطقة الخاضعة لـ”قوات سورية الديمقراطية” بشمال سورية وإنشاء إدارة غير مرتبطة بدمشق في تلك المناطق.

وتجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن عدد العسكريين الأمريكيين الموجودين حاليا في سورية يبلغ 503 أفراد.

 

شامانوف: تصريحات الولايات المتحدة حول قواتها في سورية وقاحة من العيار الثقيل

 

 

وصف فلاديمير شامانوف رئيس لجنة مجلس الدوما الروسي لشؤون الدفاع نوايا الولايات المتحدة بالاحتفاظ بقواتها في سورية بعد القضاء على تنظيم “داعش” الإرهابي بأنها وقاحة من “العيار الثقيل” لافتا إلى أن من شأن ذلك عرقلة تسوية الأزمة في سورية.

وقال شامانوف في حديث للصحفيين اليوم: إن “تسوية الأزمة في سورية في مرحلة ما بعد القضاء على الإرهاب سوف تبقى رهنا لجملة من العوامل ولممارسات القوى الثالثة” أي الولايات المتحدة.

وكان أليكسي بوشكوف عضو مجلس الدوما الروسي انتقد مؤخرا تصريحات وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس الأخيرة حول وجود القوات الأمريكية في سورية قائلا: إنه “لم يعط أحد الأمريكيين الحق بالوجود في سورية لا الدولة السورية فوضتهم ولا الأمم المتحدة حتى”.

وكان مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين أكد مؤخراً أن وجود القوات الأمريكية وأي وجود عسكري أجنبي في سورية بدون موافقة الحكومة السورية هو عدوان موصوف واعتداء على السيادة السورية وانتهاك صارخ لميثاق ومبادئ الأمم المتحدة.

 

زاخاروفا: وجود القوات الأمريكية في سورية غير شرعي

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن “وجود القوات الأمريكية في سورية غير شرعي”.

وأشارت زاخاروفا في مؤتمر صحفي اليوم إلى عدم جدوى “إنعاش الآلية المشتركة للتحقيق باستخدام السلاح الكيميائي في سورية بعد فشلها بإجراء تحقيق موضوعي وعجزها عن مواجهة ضغط سياسي غير مسبوق من قبل واشنطن وشركائها الغربيين”.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث