ثورة أون لاين:

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أهمية العلاقة مع روسيا معتبرا أن بإمكانها تقديم مساعدة هائلة لحل النزاعات في العالم.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ترامب قوله في سلسلة تغريدات على موقع تويتر اليوم “متى سيدرك كل الحاقدين والأغبياء ان العلاقة الجيدة مع روسيا هي أمر جيد وليست أمرا سيئا.. إنهم يمارسون دوما ألاعيب سياسية وهذا أمر سيىء للولايات المتحدة” مضيفا “أريد أن أحل أزمات كوريا الديمقراطية وسورية واوكرانيا… وروسيا بإمكانها تقديم مساعدة هائلة في هذا الشأن”.

وكان الرئيسان الروسى فلاديمير بوتين والاميركى ترامب أكدا فى بيان مشترك صدر عنهما أمس على هامش قمة ابيك في فييتنام التزامهما بسيادة سورية واستقلالها وسلامة أراضيها مشددين على أن تتم التسوية السياسية للأزمة فيها ضمن إطار عملية جنيف.

ومن جهة ثانية قال ترامب في تغريدة أخرى إن “الرئيس الصيني شي جين بينغ وافق على تشديد العقوبات ضد بيونغ يانغ بسبب برنامجها النووي”.

ولم يفصح ترامب عن كيفية حصوله على هذه الموافقة لأن الصين لم تتناول موضوع العقوبات ضد كوريا الديمقراطية في الأيام الماضية بل أكدت مرارا أن سياسة فرض العقوبات لا تسهم بحل المشكلات بين الدول.

وتشهد شبه الجزيرة الكورية حالة من التوتر الشديد جراء المناورات العسكرية الأميركية الكورية الجنوبية المتكررة فضلا عن التهديدات الأميركية العدائية المتواصلة ضد كوريا الديمقراطية وقيام واشنطن بنشر منظومة ثاد الصاروخية في أراضي كوريا الجنوبية.

وأكدت كوريا الديمقراطية أمس أن جولة ترامب في عدد من الدول الآسيوية أثبتت أنه شخص “مدمر للسلام ويسعى لإشعال حرب في شبه الجزيرة الكورية”.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث