ثورة أون لاين :

وقع أكثر من عشرة فائزين بجائزة نوبل حول العالم رسالة مفتوحة تطالب النظام السعودي بالتراجع عن قرار إعدام 14 معارضا شاركوا في المظاهرات الاحتجاجية عام 2012.

وذكرت ا ف ب أن الرسالة دعت ملك النظام السعودي سلمان بن عبد العزيز ونجله ولي العهد محمد إلى عدم التصديق على الأحكام.

وكانت العديد من المنظمات الحقوقية أكدت أن النظام السعودي أجبر المعتقلين وهم من المنطقة الشرقية على الإدلاء باعترافات تحت التعذيب والتهديد وفشل في توفير محاكمات عادلة لهم.

ويعاني سكان المنطقة الشرقية الغنية بالنفط من الظلم والاضطهاد والتهميش ويطالبون بالعدالة والتوزيع المتساوي للثروة وهو ما يقابله النظام السعودي بالقمع والاستبداد الذى أسفر عن مقتل واصابة المئات من المحتجين واعتقال عدد كبير منهم وزجهم فى السجون دون محاكمات.

وتعد معدلات الإعدام في السعودية بين الأعلى في العالم حيث أعدمت المملكة 75 شخصا منذ بداية العام الحالي.

يشار إلى أن النظام السعودي المستند إلى أيديولوجيا وهابية ظلامية يفرض قيودا صارمة على حرية الرأي والتعبير ويعاقب منتقديه بموجب قوانين استبدادية وسط تجاهل تام من حلفائه في الغرب بسبب العلاقات التجارية والاقتصادية التي تربطهما.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

المعرض