ثورة أون لاين:
أكدت الرئاسة الفلسطينية تمسكها بخيار “الدولتين” والقانون الدولي والشرعية الدولية وبما يضمن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية.

وأوضحت الرئاسة الفلسطينية في بيان نقلته وكالة “وفا” الفلسطينية للأنباء اليوم أن إصرار حكومة الاحتلال الإسرائيلي على تدمير خيار الدولتين من خلال استمرار الاستيطان سيؤدي إلى المزيد من التطرف وعدم الاستقرار مشددة على ” وجوب هزيمة التطرف والإرهاب بأشكاله كافة وذلك حتى تتمكن شعوب المنطقة من العيش بأمن وسلام واستقرار”.

ولفتت الرئاسة إلى أن تكرار رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي ” للغة الإملاءات حول استمرار السيطرة الإسرائيلية على الحدود الغربية من أراضي دولة فلسطين المحتلة وكذلك المطالبة بالاعتراف بـ “إسرائيل” كدولة يهودية يعتبر استمرارا لمحاولة فرض الوقائع على الأرض وتدمير خيار الدولتين واستبداله بمبدأ الدولة بنظامين ” الابهارتايد”.

وطالبت الرئاسة في بيانها بوقف النشاطات الاستيطانية الاسرائيلية كافة وبما يشمل القدس الشرقية المحتلة مؤكدة في ذات الوقت استعدادها ” لاستئناف عملية سلام ذات مصداقية بعيدا عن الإملاءات وحل قضايا الوضع النهائي كافة دون استثناءات استنادا لقرارات الشرعية الدولية”.

 

المصدر: سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث