آخر تحديث


General update: 24-06-2017 13:21

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

السابق التالي

Editorial

السابق التالي

بلا قيود

أعلام سوريون

left ads2

كتاب الأسبوع

باب مرصود

 

ثورة أون لاين - خالد الأشهب:
«أتوجه إلى إخواني وأخواتي في أوروبا. أنجبوا خمسة أطفال وليس ثلاثة.. وطنكم حيث سكنتم.. تملّكوا هذا المكان..»!

هذا جزء من الدعوة التي وجهها أردوغان قبل أيام إلى الأتراك المقيمين في الدول والمجتمعات الأوروبية كما نقلتها صحيفة كوميرسانت الروسية، دعوة إلى «غزو» أوروبا بهدوء سم يسري في الشرايين والأوردة، عبر التسلل إليها وخداعها بتوسل الحماية والأمان منها، ثم التكاثر فيها بما يشبه مستعمرات البكتيريا في الأوساط الدسمة وصولاً إلى الانقضاض على حكوماتها والسيطرة على مجتمعاتها!!‏

أخفق أردوغان الإخواني وأسلافه «العلمانيون» في الارتقاء بتركيا إلى معايير القبول في الاتحاد الاوروبي، سواء في الديمقراطية والحريات وحقوق الإنسان أو في معايير الاقتصاد والنمو المطرد، أو في معايير الثقافة والاجتماع، فقرر تخريب الاتحاد ودوله ومجتمعاته بطريقة الجرذان الحاملة للطاعون والمتسللة إلى السفن الراسية ونخرها.. ولو أدى ذلك إلى غرقها؟‏

هو أنموذج العقل السياسي الوهابي التكفيري الذي لا «يؤمن» حتى يتكفّر الآخرين، والذي لا يفكر بطريقة للتطور والتحضر.. بل بطريقة للسطو على التطور والحضارة، ولا يفكر بممارسة الديمقراطية للوصول إلى السلطة.. بل باستغلال الديمقراطية للوصول إلى الخلافة؟‏

وإذا كان للحمأة السياسية الأردوغانية الأخيرة أن تشتعل بكل هذه الضراوة والتوحش فليس لأن الدبلوماسية الاوروبية ارتكبت خطأ تجاه وزيرين تركيين أو لم ترتكب، بل لأن الأحقاد العثمانية الأوروبية المتبادلة عبر التاريخ لم تتوقف وهي تستعيد اليوم كل شراستها التاريخية وإن اتخذت أشكالاً أكثر دبلوماسية، فيما نحن اليوم وقودها كما كنا قبل مئة عام؟؟‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

ورد الآن

 


الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره البرازيلي ميشال تامر يدعوان في بيان مشترك إلى إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية بأسرع ما يمكن.

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

ورد الآن

فوق الطاولة

السابق التالي

مواقع صديقة

 

facebook-twitter

 

 

صحتك بالدنيا