ثورة أون لاين:

أعلنت هيئة الدولة للرقابة المالية الصينية، السبت 7 يناير/كانون الثاني، أن جهود البنك المركزي لتحقيق استقرار اليوان هي السبب الرئيسي لتراجع احتياطي النقد الأجنبي في البلاد .
وجاء في بيان للهيئة نشرته وكالة "شينخوا" الصينية: "العمليات في سوق الأوراق المالية وتقلبات أسعار الأصول الاستثمارية، أثرت على التغيرات في سعر الصرف مقابل الدولار".

واضطر بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) مؤخرا للحد باستمرار من احتياطات النقد الأجنبي بغية تحقيق الاستقرار للعملة الوطنية "اليوان".

وواصلت الاحتياطات الصينية انخفاضها على مدى الأشهر الستة الماضية، إذ وصلت في ديسمبر/كانون الأول، إلى أدنى مستوى لها منذ فبراير/شباط من العام 2011 والبالغة ما يزيد قليلا على 3 تريليون دولار.

الدولار=6.9182 يوان صيني

المصدر: وكالات

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث