ثورة أون لاين:
حققت اللوحة العارية التي رسمها الفنان الإيطالي أميديو موديلياني التوقعات بشأن سعرها، حيث بيعت مقابل 157.2 مليون دولار في مزاد لدار سوذبي، محققة بذلك رابع أعلى سعر لعمل فني في مزاد، لكنها لم تحقق رقما قياسيا جديدا للفنان نفسه.
وكانت دار مزادات "سوذبي" قد قدرت سعرا يتجاوز 150 مليون دولار للوحة (نو كوشيه)، وهو ما يجعل اللوحة المرسومة في عام 1917، أعلى الأعمال الفنية من حيث تقديرات السعر في تاريخ الدار.
لكن اللوحة التي حققت التوقعات بشأن سعرها وفشلت في تحقيق رقم قياسي برغم أنها من أعمال موديلياني، بيعت بأقل من سعر أعمال فنية حققت أرقام بيع قياسية في مزادات في الآونة الأخيرة.
وكان أبرزها لوحة (سالفاتور موندي) لليوناردو دافنشي التي وصل سعرها إلى 450.3 مليون دولار، في دار مزادات كريستي في نوفمبر، بعد منافسة شرسة بين عدد من كبار هواة اقتناء الأعمال الفنية.
وسارعت سوذبي أثناء المزاد بالإشارة إلى أن لوحة (نو كوشيه) حققت أعلى سعر لأي عمل فني بيع في تاريخ دار المزادات التي يبلغ عمرها 274 عاما.
ومن الأعمال الفنية الأخرى التي بيعت في المزاد لوحة (ليريبوس) لبابلو بيكاسو التي حققت 36.9 مليون دولار، متجاوزة بذلك أعلى تقدير سعري لها عند 35 مليون دولار ولوحة.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث