آخر تحديث


General update: 29-04-2017 09:49

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

Editorial

بلا قيود

السابق التالي

استفتاء

هل ترى في العدوان الأمريكي على سورية انتقاماً لاسرائيل لإسقاط الطائرة الإسرائيلية من مطار الشعيرات

أعلام سوريون

left ads2

كتاب الأسبوع

باب مرصود

 

ثورة أون لاين:

من المقرر أن ينطلق صائد الكنوز، داريل ميكلوس، في رحلة إلى أعماق الكاريبي بحثا عن الكنوز التي يأمل أن تصل قيمتها مليارات الدولارات.

وسيسترشد ميكلوس خلال رحلته بخارطة رُسمت في الفضاء من قبل غوردن كوبر، أحد رواد الفضاء الأوائل التابعين لوكالة ناسا.

وكان كوبر، وهو صديق مقرب لميكلوس، واحدا من رواد الفضاء الأوائل لوكالة ناسا، وأحد أصحاب الأرقام القياسية، حيث سجل 222 ساعة في الفضاء خلال تجربة آخر وأطول بعثة إلى عطارد في عام 1963، وخلال تلك المهمة دار حول العالم بما مجموع 22 مرة وتمكن من التقاط آلاف الصور إبّان ذلك، لسطح الأرض.

وكانت بعثة كوبر تهدف لدراسة آثار انعدام الوزن لفترات طويلة على جسم الإنسان، غير أن الغرض الحقيقي من مهمته كان القيام بمسح شامل للأرض والتقاط صور لمواقع صواريخ نووية سوفيتية محتملة بالقرب من الولايات المتحدة.

وشكلت الصور التي التقطها كوبر أسس "خريطة كنز الفضاء" التي يأمل ميكلوس أن تقوده نحو الكنز الغارق، وهذه الرحلة هي موضوع سلسلة وثائقية جديدة تحمل عنوان "كنز كوبر"، التي ستبث ابتداء من الثلاثاء 18 أبريل على قناة "ديسكفري".

وخلال فترة تواجده في الفضاء، تمكن كوبر الذي توفي في عام 2004 من اكتشاف شذوذ يعتقد بأنه يخفي حطام سفن، وبمجرد العودة إلى الأرض بدأ كوبر المهمة الشاقة المتمثلة في جمع المراجع المتعلقة بالشذوذ من بيانات السفن ويوميات القباطنة وغيرها من المعلومات التاريخية لإنشاء "خريطة كنز الفضاء".

وتوفي كوبر قبل أن يتمكن من استكشاف أي من المواقع، ولكن الخريطة انتقلت إلى صديقه المقرب ميكلوس، على أمل أن يتمكن من إثبات نظرية رائد الفضاء في وجود كنز، وفي حال ثبوت ذلك فإن قيمته ستقدر بمليارات الدولارات، غير أن ميكلوس لن يكون قادرا على الاحتفاظ به في حال نجح في العثور عليه.

المصدر:وكالات

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

 
 
 
 

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

السابق التالي

ورد الآن

فوق الطاولة

السابق التالي

مواقع صديقة

 

facebook-twitter

 

 

صحتك بالدنيا