ثورة أون لاين:

مع بداية كل عام تتكرر الاسطوانة ذاتها في أقسام التسجيل بجامعة دمشق، ومنها التعليم المفتوح.. فتحدد إدارة الجامعة مثلاً أسبوعين لتسجيل الطلاب الجدد فيتجمهر آلاف الطلبة للتسجيل ضمن المهلة المحددة وهنا يختلط الحابل بالنابل من جانب،

ومن جهة أخرى في فرع المصرف العقاري بالجامعة يبدأ ازدحام واختناق من نوع آخر، كون العملية متلازمة لإتمام روتين التسجيل.. أمام هذه الحالة تعمد إدارة الجامعة إلى تمديد مدة التسجيل حسب فترات محددة..‏

وبالتالي التساؤل المشروع هنا: لماذا نضع الطلبة الجدد والقدماء ضمن مدة تسجيل واحدة؟ ثم نحشر الجميع للالتزام بها! ونعود لاحقاً للإعلان عن تمديد المدة الزمنية.. ومن جانب آخر لماذا التراكم أمام فرع الجامعة للمصرف العقاري لتسديد قيم رسوم التسجيل وثمن الكتب؟ وهل عجزت جامعة دمشق عن تأمين مستودع نظامي للكتب يحد من الاختناقات والاكتظاظ؟ وماذا عن البرامج التدريسية وآلية التعامل مع الحالات الشاذة للطلاب غير الملتزمين وصولاً إلى قرار تعديل تعرفة الرسوم الجامعية وآلية العمل به!؟..‏

المفاضلة‏

وفق إدارة جامعة دمشق تقبل في مفاضلة التعليم المفتوح بالجامعة شهادات الدراسة الثانوية بفرعيها العلمي والأدبي والتجارية والصناعية والفنون النسوية.‏

أما جديد مفاضلة العام الدراسي الحالي فكان قبول شهادات الثانوية الفندقية والسياحية والنقل فقط في برنامج إدارة المشاريع الصغيرة والمتوسطة.‏

ووصل إجمالي المقبولين في مفاضلة العام الحالي إلى 11626 طالباً وطالبة في البرامج الدراسية السبعة.‏

نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون التعليم المفتوح الدكتورة صفاء أوتاني أوضحت أن هناك مفاضلة موازية لذوي شهداء الجيش العربي السوري وجرحى العمليات الحربية وذوي الاحتياجات الخاصة في كل البرامج التدريسية مع الإعفاء من شرط الحد الأدنى المتمثل بالحصول على درجة 50% من المعدل العام للمادة علماً أن المفاضلة تتم على أساس درجات الثانوية المطلوبة, وبموجب المفاضلة خصصت /5/ مقاعد دراسية لذوي الاحتياجات الخاصة في الترجمة والدراسات القانونية.‏

و/5/ مقاعد لجرحى القوات المسلحة في كل اختصاصات التعليم المفتوح.‏

و/15/ مقعداً لذوي الشهداء في كل تخصصات برامج التعليم المفتوح.‏

إضافة إلى مفاضلة المعاهد المتوسطة المتوافقة مع التخصصات القائمة والتي قبل بموجبها 973 طالباً وطالبة في برامج المحاسبة وإدارة المشروعات ومن مزاياها معادلة الشهادة وترفيع الطالب إلى السنة الثانية مباشرة.‏

التسجيل‏

يؤكد المعنيون في نظام التعليم المفتوح بجامعة دمشق أنه لا صعوبات أو تعقيدات تواجه الطالب المستجد أو القديم، ويرحل هؤلاء المشكلة لفرع المصرف العقاري والمتمثلة بصعوبة الدفع.. إلا أن أرتال الطلاب الذين يتجمهرون أمام كوى التسجيل المعتمدة تثبت عكس ذلك خلال الأسبوعين الماضيين قبل أن تجترح إدارة الجامعة تمديد مدة التسجيل لمدة أسبوع..‏

لكن.. وفعلياً نقول: إن هذه العملية تستغرق ثلاث ساعات على الأقل إن نجح الطالب في الحصول على مبتغاه.. والخشية أن تنقضي الساعات الثلاثة ولا يتمكن الطالب من تحقيق مراده كما حصل مع سامر وباسل أمام كوى التسجيل في 15/12، طبعاً قبل تمديد المدة.‏

نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون التعليم المفتوح الأستاذة صفاء أوتاني أكدت أن التسجيل في التعليم المفتوح يتم من خلال النافذة الواحدة حيث يقدم الطالب ثبوتياته في صورة الشهادة الثانوية والهوية مع خمس صور شخصية.‏

وبعدها يمنح وصل لأحد فروع المصرف العقاري لتسديد الرسوم وهي 5000 ليرة عن كل مادة دراسية وبعدها يسلم الوصل ويستلم البطاقة الجامعية والكتب ويتقدم للامتحان.‏

وحدد الرسم البدائي للتسجيل بمبلغ /600/ ليرة للطلاب الحديثين و/400/ ليرة للقدامى.‏

وأعادت الازدحام الذي شهدته كوى النافذة الواحدة إلى إقبال الطلبة الحديثين على التسجيل قبل نهاية المدة المحددة بيومين فقط فيما كانت باقي مهل المدة المحددة كوى التسجيل شبه خالية، علماً أن تسجيل المستجدين بدأ من صباح الأحد 4/12 ولغاية 15/12/. لكن أمام حالة الازدحام تقرر تمديد المهلة أسبوعاً إضافياً لغاية الخميس الماضي 22/12.‏

وأشارت الدكتورة أوتاني على عدم ضياع أي فرصة تسجيل لأي طالب وكل من يتخلف عن الموعد المقرر يمنح اسثناء تسجيل حسب برنامج مفاضلته وتلافياً لأي أخطاء ممن لا يحق لهم التسجيل هناك لجنة للتدقيق في أضابير الطلاب المستجدين في كل البرامج ومعالجة الحالات أولاً بأول أي أن العمل كله مؤتمت.‏

وفيما يخص الطلبة القدامى حددت مهلة التسجيل لهم من 12/12/ ولغاية 26/1/ القادم.‏

وأن اللقاءات الدورية الدراسية أيام الجمعة والسبت بدأت اعتباراً من 18/11 الماضي ولغاية 17/2/2017.‏

وأشارت إلى أن تخفيض عدد المقررات من ثلاثة إلى اثنين جاء باعتبار الطالب مسجلاً حيث كان يجب على الطالب التسجيل على ثلاثة مقررات على الأقل وسمح له بالتسجيل على مقررين فقط وإذا أراد أن يزيد في عدد المقررات له الحق في ذلك ويتم تقسيط رسم الخدمات الجامعية عما زاد على مقررين بحيث يدفع الرسم عند التسجيل أو تقسيطاً قبل إعلان النتائج الامتحانية مع العلم بأن قيمة كل مقرر خمسة آلاف ليرة.‏

حسومات‏

حددت مرجعيات الجامعة نسب حسم محددة في التسجيل للعام الحالي شملت الطلبة العسكريين وذوي الشهداء وأبناء الهيئة التعليمية وذوي الاحتياجات الخاصة وفق الآتي:‏

حسم 50% من رسوم تسجيل الطلبة العسكريين ومن في حكمهم.‏

حسم 50% من رسوم تسجيل طلبة ذوي الشهداء.‏

حسم 20% من رسوم تسجيل ذوي الاحتياجات الخاصة وأبناء منتسبي نقابة المعلمين.‏

7 برامج‏

هناك سبعة برامج دراسية معمول بها في التعليم المفتوح بجامعة دمشق تشمل:‏

- الترجمة في اللغة الانكليزية بكلية الآداب.‏

- المحاسبة بكلية الاقتصاد.‏

- إدارة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بكلية الاقتصاد.‏

- الإعلام في كلية الإعلام.‏

- الدراسات الدولية والدبلوماسية في كلية العلوم السياسية.‏

- الدراسات القانونية في كلية الحقوق.‏

- رياض الأطفال في كلية التربية.‏

إضافة إلى دبلوم التأهيل التربوي في كلية التربية ومدته الدراسية عاماً واحداً.‏

بالانتظار؟‏

ورداً على سؤال حول برنامجي الصحة النفسية والتخطيط ونظم المعلومات قالت الدكتورة أوتاني: منذ أيلول الماضي رفعت إدارة التعليم المفتوح اقتراحاً للجنة العليا للتعليم المفتوح لإقرار برنامجي: الصحة النفسية والإرشاد النفسي في كلية التربية، وتخطيط ونظم المعلومات الجغرافية مشترك بين كلية الاقتصاد وقسم الجغرافيا بكلية الآداب، ومازالا لغاية تاريخه قيد الدراسة في الوزارة ومجلس التعليم العالي.‏

مستودع الكتب‏

إدارة الجامعة اعترفت بوجود اختناقات في التسجيل على الكتب وحسب الدكتورة صفاء أوتاني هناك أربعة مستودعات للكتب موزعة في مباني كلية الحقوق لكتب الدراسات القانونية وكلية التربية لكتب رياض الأطفال وكلية العلوم السياسية لكتب الدراسات الدبلوماسية والدولية.‏

إلا أن المشكلة الأساس تكمن في المستودع المركزي بالمدينة الجامعية لكتب برامج الإعلام وإدارة المشروعات الصغيرة والمتوسطة والترجمة الإنكليزية والمحاسبة. ورغم ضخامة المستودع إلا أنه مصمم بباب واحد فقط وهناك ضغط كبير عليه وعاملان اثنان فيه لم يتمكنا من تحقيق الغاية المرجوة.‏

ولتلافي هذه الثغرة تم رفد المستودع بعاملين إضافيين بحيث يتولى كل عامل خدمة طلبة برنامج تعليمي محدد بالسرعة المطلوبة وللإقلال من الازدحام وتحقيق أريحية في الحصول على المقرر العلمي.‏

العلاقة مع المصرف العقاري‏

ورداً على سؤالنا حول حشر معظم الطلبة القدامى والحديثين بالتسديد في فرع المصرف العقاري بالجامعة وما يسببه من إرباك للطلبة والعاملين بالمصرف من تأخير للمعاملات وإضاعة للوقت والجهد، بينت الدكتورة أوتاني أنه لا يوجد حشر وحصر فرع الجامعة فقط وإنما هناك إضافة إلى فرع الجامعة أفرع المحافظة والحريقة والمزة ودمر.‏

إلا أن الطلبة يقصدون فرع الجامعة لقرب المسافة وللجهل بباقي الأفرع الأخرى وخاصة في الدراسات القانونية التي مقرها كلية الحقوق الملاصقة للمصرف، وخاصة أن هناك أكثر من /24/ ألف طالب وطالبة مسجلين في البرنامج وهؤلاء كي لا يتكبدوا عناء التوجه إلى أفرع أخرى فيحدثون ازدحاماً في المصرف، ونحن لا نستطيع إجبارهم التوجه إلى باقي الأفرع المعتمدة.‏

تعديل الرسوم‏

بدأت مؤخراً تنتشر معلومات بين الطلبة وذويهم تفيد بقيام إدارة الجامعة برفع نسب الرسوم الجامعية وبشكل يجافي الواقع.. وتأكيداً لحقيقة الواقع قالت نائبة رئيس جامعة دمشق للتعليم المفتوح:‏

بتاريخ 15/12/ الماضي صدر القرار /138/ والمتضمن تعديل الرسوم الجامعية من تسجيل وشهادة وتقدم للامتحان وغيرها من أنماط التعليم المختلفة لمراحل الإجازة الجامعية والتأهيل والتخصص في الدراسات العليا.‏

وشملت أيضاً تعديل رسوم الخدمات الجامعية لطلاب درجة الإجازة في التعليم المفتوح على أن يبدأ العمل بموجب هذا القرار اعتباراً من العام الدراسي 2018/ 2019.‏

وبمعنى آخر أشارت الدكتورة أوتاني إلى الإبقاء على رسم تسجيل المادة الدراسية /5/ آلاف ليرة عن كل مقرر للسوريين ومن في حكمهم لغاية العام الدراسي 2017/ 2018.‏

لكن وبدءاً من بداية العام الدراسي 2018 /2019 أي بعد عامين ستعدل الرسوم وتصبح كالآتي:‏

- رسم /5/ آلاف ليرة عن كل مقرر يقدم للمرة الأولى.‏

- رسم /6500/ ليرة عن كل مقرر لقدم للمرة الثانية.‏

- رسم /7500/ ليرة عن كل مقرر يقدم للمرة الثالثة أو أكثر.‏

واعتبرت الدكتورة أوتاني أنه لا داعي للتخوف من هذا القرار لأنه أولاً سيعمل به بعد ثلاث سنوات أي اعتباراً من العام الدراسي /2018/ 2019 وثانياً لأنه يعد بمثابة تحفيز للطلبة المسجلين على الدراسة وإتمام الحصول على المؤهل العلمي والانخراط في الحياة العملية.‏

63 ألف طالب قديم و8500 مستجد‏

وفق رئيسة قسم الأتمتة في التعليم المفتوح المهندسة سماح السوري، وصل إجمالي طلاب التعليم المفتوح القدامى في جامعة دمشق المسجلين المستفيدين خلال الفصل الدراسي الأول الحالي إلى 63182 طالباً وطالبة.. ولغاية 22/12 بلغ عدد الطلاب المستجدين 8500 طالب وطالبة.‏

والطلاب القدامى الموزعون وفق البرامج التالية:‏

رياض الأطفال 8082 طالباً‏

الترجمة 8745 طالباً‏

الدراسات القانونية 23886 دارساً‏

الدراسات الدبلوماسية 696 طالباً‏

انظمة المحاسبة 10839 طالباً‏

إدارة الإعمال 6644 طالباً‏

كلية الإعلام 4290 طالباً.‏

وأضافت السوري بلغ إجمالي الطلاب المنتسبين للتعليم المفتوح منذ التأسيس ولغاية تاريخه 109 آلاف طالب وطالبة.‏

 

عن صحيفة الثورة

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث