ثورة اون لاين :
الرقة محافظة في شمال وسط سورية على الضفة الشمالية لنهر الفرات، على بعد 200 كم شرق مدينة حلب. منذ أواسط السبعينيات يعتمد اقتصاد الرقة على سد الفرات وعلى الزراعة وعلى الحقول النفطية المجاورة.

أنشئت الرقة عام 244 أو 242 قبل الميلاد وسميت في البداية كالينيكوس، نسبة إلى سلوقس الأول، مؤسس المدينة، الذي كان يعرف أيضاً بهذا الاسم (ويقول البعض أن الاسم يعود إلى الفيلسوف اليوناني كالينيكوس الذي يعتقد أنّه توفي في الرقة). في العصر البيزنطي، كانت المدينة مركزاً اقتصادياً وعسكرياً. في 639 فتحتها الجيوش العربية الإسلامية وتحولت تسميتها إلى الرقة وتعني في اللغة الصخرة المسطّحة.

 


في عام 772 بدأ الخليفة العباسي المنصور ببناء عاصمة صيفية للدولة العباسية بالقرب من الرقة، سميت الرافقة. بنيت المدينة الجديدة بشكل حدوة فرس على الطراز المعماري لبغداد، وسرعان ما اندمجت مع الرقة. بين عامي 796 و808 استعمل الخليفة العباسي هارون الرشيد الرقة عاصمة له أيضاً، وأصبحت المدينة مركزاً علمياً وثقافياً هاماً. في الرقة عاش وتعلم الفلكي العربي الشهير البتاني (858-929). في عام 1258 دمر المغول الرقة كما فعلوا ببغداد.

يوجد فيها اثار هامة تدل على حضارة عريقة ومن اهمها متحف تاريخي صغير يسمى متحف الرقة:

 

 

متحف في مدينة الرقة السورية، يقع في بناء قديم بني في الفترة العثمانية سنة 1861 م وقد استخدم سابقا دارا للسرايا وتحول إلى متحف في 24 أكتوبر 1981.

المبنى بناء أثري مميز يتألف من طابقين يحتوي كل طابق على مكتشفات أثرية هامة من المواقع العديدة المنتشرة في مختلف أرجاء محافظة الرقة.

نجد في الطابق الاول عند مدخل المتحف لوحة فسيفسائية جميلة تعود إلى القرن الخامس عشر الميلادي عثر عليها في حويجة حلاوة في محافظة الرقة، وزين البهو الكبير في الطابق الأرضي بلوحات فوتوغرافية لأهم مواقع الآثار في المحافظة وسورية كما خصص في هذا الطابق جناح للآثار القديمة وجناح آخر للآثار من العصور الرومانية والبيزنطية، وكذلك جناح للفن الحديث.

 

 

اما الطابق الثاني فقد خصص للعصور العربية الإسلامية، منها الأواني وخزف الرقة وزخارف قصور الرقة ونقوش إسلامية وإطارات جصية بارزة وتيجان وعقود حجرية وجرار فخارية، وفي الطابق نفسه من المتحف قسم يتعلق بالتقاليد الشعبية في محافظة الرقة، يعرض التقاليد والمصنوعات الشعبية في المحافظة، عرضت فيه خيمة بدوية مع جميع مشتملاتها من أثاث وأدوات مع تمثالين لبدو من الرقة مع مشاهد صناعة الخبز والغزل وحاجيات الخيول وصناعات تراثية تقليدية.

 

 

وقد حفظت في المتحف جميع المكتشفات الأثرية المعدة للبحث والدراسة من قبل الباحثين والعلماء. واشتهرت الرقة بصناعة الخزف ويحتوى المتحف على الكثير من (خزف الرقة).

 

 

 

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث