ثورة أون لاين:
قرية جميلة هادئة فى وادى النضارى بمحافظة حمص استمدت اسمها من طائر الشوح الجارح الذى اتخذ من تلال القرية أعشاشا له كما منحها موقعها بين جبلين تنتشر عليهما الغابات الحراجية والأشجار المثمرة مميزات للسائح لقضاء أوقات جميلة فى أحضان الطبيعة الخضراء.

عماد السعد مختار الشوحة أوضح لنشرة سانا سياحة ومجتمع أن القرية تقع بالقرب من الطريق العام حمص الحواش تحيط بها محاصيل التين والزيتون والحنطة ويحتضنها جبلين متقابلين وتبعد عن مدينة حمص نحو 45 كيلو متر وتعتبر مدخلا رئيسيا لمنطقة وادى النضارى.

وأضاف أن القرية تتميز بجوها المعتدل صيفا ويوجد فيها كنيسة أثرية يعود عمرها لأكثر من 500 عام وهى مبنية من حجر البازلت الأسود وقد بنيت كنيسة جديدة بجانبها مشيرا إلى وجود العديد من المواقع الأثرية فى القرية.

الياس لويسة من عش الشوحة قال قريتنا صغيرة تقع فى الجانب الغربى لمنطقة الحواش يعتمد معظم سكانها على الزراعة وتمتاز بهوائها العليل وبجمالها الآخاذ .

أما ربة المنزل كلود السعد من سكان القرية فلفتت إلى أن قريتها تقع فى سهل جميل محاط بكل أنواع الأشجار والزهور والورود البرية التى تعبق بالمكان منوهة إلى حفاظ سكان القرية على العديد من البيوت القديمة التى بنيت من حجر البازلت والتى تضفى تنوعا على الطابع المعمارى فى القرية.

 

المصدر: سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث