ثورة أون لاين:

جدد أبناء الجالية العربية السورية في تشيكيا تضامنهم ووقوفهم إلى جانب وطنهم واعتزازهم بالانتصارات التي يحققها بواسل الجيش العربي السوري في مواجهة التنظيمات الإرهابية ولا سيما في مدينة حلب.

ونوه ممثلو الجالية في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم بالأداء البطولي للجيش العربي السوري والقوات الحليفة والرديفة له في حلب والذي جعل تنظيمات الإرهاب تتهاوى ليسقط معها المشروع الغربي التركي الخليجي الذي يستهدف سورية وسيادتها ووحدتها الوطنية.

وندد أبناء الجالية السورية بالعدوان الإسرائيلي الذي استهدف محيط مطار المزة غرب دمشق مؤخرا والذي يكشف من جديد مدى انخراط الكيان الصهيوني في المؤامرة التي يتم تنفيذها ضد سورية مؤكدين أن هذا العدوان يشكل محاولة فاشلة لرفع معنويات التنظيمات الإرهابية التي يدعمها وينسق معها.

وكان العدو الإسرائيلي أقدم فجر السابع من الشهر الجاري على إطلاق عدة صواريخ أرض – أرض من داخل الأراضي المحتلة “غرب تل أبو الندى” سقطت في محيط مطار المزة غرب دمشق ما أدى إلى نشوب حريق فى المكان دون وقوع إصابات.

وثمن أبناء وممثلو الجالية في ختام بيانهم صمود وتضحيات الشعب العربي السوري وجيشه العقائدي الباسل مؤكدين أن دماء شهداء الوطن لن تذهب هدرا وستبقى منارة للاجيال القادمة للحفاط على سيادة ووحدة الوطن وبقائه عزيزا وكريما ورائدا.

من جهتهم أدان الطلبة السوريون الدارسون في سلوفاكيا بشدة العدوان الإسرائيلي الذي استهدف محيط مطار المزة غرب دمشق مؤخرا مؤكدين أنه عمل إجرامي جبان يشكل محاولة يائسة لدعم ورفع المعنويات المنهارة لمرتزقته من التنظيمات الإرهابية.

وأوضح الطلبة في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم أن “هذا الاعتداء الجبان هو دليل قاطع على التعاون والتنسيق الكامل بين المجموعات الإرهابية وداعميها والكيان الصهيوني لتنفيذ أجندات خارجية ضد سورية تخدم مصالح الهيمنة الإسرائيلية والأمريكية”.

واستنكر البيان الصمت الدولي على جرائم العدوان الإسرائيلي التي تشكل خرقا فظا لميثاق الأمم المتحدة والقوانين والأعراف الدولية.

ونوه البيان ببطولات الجيش العربي السوري ومواقف الدول الصديقة وفي طليعتها روسيا والصين وإيران الداعمة والمؤيدة لتطلعات الشعب السوري المتمثلة بالقضاء على الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار إلى سورية.

براغ/براتيسلافا-سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث