ثورة اون لاين:

أكد أبناء الجالية العربية السورية في جمهورية التشيك أن الانتصارات المتتالية التي يحققها بواسل الجيش العربي السوري في حلب وغيرها من المناطق تؤشر إلى أن الإرهاب قد “تلقى ضربة قوية وموجعة على الرغم من كل الدعم الذي تلقاه من الخارج ولا سيما من تركيا والسعودية وقطر والغرب”.

ولفت أبناء الجالية في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم إلى أن بسالة الجيش العربي السوري والصمود الاسطوري الذي يسجله الشعب السوري الأبي “بددا كل المخططات لإسقاط الدولة السورية وإنهاء الدور الطليعي الذي تضطلع به سورية ضمن خط المقاومة والصمود” مثمنين “التضحيات التي قدمها بواسل جيشنا والقوى الرديقة والصديقة” ومؤكدين أن شهداء سورية سيظلون نبراسا دائما وأمانة في عنق كل حر يرفض التفريط بتراب ووحدة وسيادة الوطن.

وندد أبناء الجالية السورية بالصمت الغربي المطبق على إعلان مشيخة قطر استمرارها في دعم الإرهاب في سورية مؤكدين أن مثل هذا الموقف يجب أن يكون موضع مساءلة دولية لأنه يمثل خرقا سافرا لكل قرارات مجلس الأمن الدولي الخاصة بمكافحة الإرهاب.

 

المصدر: سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

المعرض