ثورة أون لاين:

عادت اليوم دفعة جديدة من الأهالي إلى قراهم وبلداتهم في أرياف حلب وإدلب وحماة التي طهرها الجيش العربي السوري من الإرهاب عبر ممر أبو الضهور قادمين من مناطق انتشار التنظيمات الإرهابية في إدلب.

وأفاد مراسل سانا بأنه وصلت اليوم دفعة جديدة من المدنيين إلى ممر أبو الضهور بأقصى ريف إدلب الجنوبي الشرقي قادمين من مناطق انتشار المجموعات الإرهابية في إدلب وذلك تمهيدا لنقلهم الى منازلهم بعد إعادة الأمن والأمان إلى قراهم وبلداتهم في ارياف حلب وحماة وإدلب.

وأشار المراسل إلى أنه في إطار الجهود الحكومية لإعادة المهجرين بفعل الإرهاب إلى مناطقهم وفرت الجهات المعنية للأهالي العائدين جميع مستلزماتهم واحتياجاتهم الأساسية.

وقد شكر الأهالي العائدون الجيش العربي السوري الذي أعاد الأمن والأمان إلى قراهم وبلداتهم مؤكدين عزمهم على الإسراع بإصلاح ما دمرته يد الإرهاب وإعادة استثمار أراضيهم وزراعتها والمساهمة في تعزيز صمود الوطن.

وكان الآلاف من أبناء أرياف حلب وإدلب وحماة المطهرة من الإرهاب قد عادوا خلال الفترة الماضية إلى قراهم وبلداتهم وهم اليوم يمارسون حياتهم الطبيعية ويعملون في أراضيهم التي حاول الإرهاب حرمانهم منها.

 

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث