ثورة أون لاين :

عادت اليوم دفعة جديدة من المدنيين السوريين المهجرين إلى لبنان بفعل الإرهاب عبر معبري جديدة يابوس الحدودي والدبوسية إلى قراهم وبلداتهم بعد أن أعاد إليها الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار وطهرها من مخلفات الإرهابيين.

وأفاد مراسل سانا من مركز جديدة يابوس الحدودي مع لبنان بأن دفعة جديدة من المهجرين إلى لبنان عادوا اليوم إلى قراهم وبلداتهم التي حررها الجيش العربي السوري بعد تأمين الجهات المعنية والمختصة الظروف المناسبة وتنظيف مناطقهم من مخلفات المجموعات الإرهابية وإعادة الخدمات الأساسية اللازمة لمعاودة ممارسة حياتهم الطبيعية بعد سنوات من التهجير هرباً من جرائم الإرهابيين.

وعبر عدد من العائدين عن شكرهم للجيش العربي السوري الذي طهر مناطقهم من التنظيمات الإرهابية وأعاد الأمن والاستقرار إلى قراهم وبلداتهم داعين جميع المهجرين بفعل الإرهاب سواء الموجودين في لبنان أو أي مكان في العالم إلى العودة والانخراط في عملية إعادة الإعمار.

وأشاروا إلى أن الجهات الحكومية قامت بتأمين جميع مستلزماتهم وتسهيل عملية وصولهم بيسر وأمان وإحضار عدد من الحافلات لنقلهم من المركز الحدودي إلى منازلهم.

إلى ذلك وصلت إلى معبر الدبوسية الحدودي دفعة من السوريين المهجرين قادمين من لبنان حيث تم نقلهم إلى قراهم بعد تقديم المساعدات اللازمة لهم.‏

وعاد في التاسع من الشهر الجاري المئات من السوريين المهجرين نتيجة اعتداءات التنظيمات الإرهابية قادمين من لبنان من معابر جديدة يابوس والزمراني والدبوسية بريفي دمشق وحمص وذلك في إطار الجهود المشتركة المبذولة لإعادة المهجرين بعد تحرير مناطقهم من الإرهاب.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث