ثورة أون لاين:

انتهت عملية إخراج الإرهابيين الرافضين للتسوية وعائلاتهم مساء اليوم من بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم جنوب دمشق إلى شمال سورية لتصبح خالية من الإرهاب تمهيدا لدخول مؤسسات الدولة إليها.
وأفاد مراسل سانا الحربي من جنوب دمشق بأنه تم إخراج آخر دفعة من الحافلات التي تقل عشرات الإرهابيين غير الراغبين بالتسوية وعائلاتهم من بلدات بيت سحم ويلدا وببيلا لتصبح البلدات الثلاث خالية من الإرهاب بالتوازي مع عمليات الجيش العربي السوري في الحجر الأسود لاجتثاث الإرهابيين منه تمهيدا لإعلان جنوب دمشق خاليا من الإرهاب.
وأشار المراسل إلى أن قيادة شرطة ريف دمشق أتمت جميع الأعمال والتجهيزات لدخول الوحدات الشرطية إلى البلدات الثلاث غدا لتعزيز الأمن والاستقرار فيها والحفاظ على ممتلكات الأهالي وأرواحهم وتقديم الخدمات لهم.
وبدأت صباح اليوم عملية تجهيز دفعة جديدة من الحافلات التي تقل الإرهابيين الرافضين لاتفاق التسوية وعائلاتهم من بلدات بيت سحم وببيلا ويلدا جنوب دمشق إلى شمال سورية.
وأفاد مراسل سانا الحربي من جنوب دمشق باستمرار عملية إخراج الإرهابيين وعائلاتهم من بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم جنوب دمشق عبر تجهيز الحافلات التي تقل الدفعة السابعة إلى الشمال السوري وذلك بالتزامن مع استمرار العملية العسكرية التي تنفذها وحدات من الجيش العربي السوري على الأطراف الشمالية للحجر الأسود تمهيدا لإعلان منطقة جنوب دمشق خالية من الإرهاب.
وتم أمس الأول تجهيز 37 حافلة وإخراجها من البلدات الثلاث عبر ممر بلدة بيت سحم بعد تفتيشها بشكل دقيق وتجميعها عند محور انطلاقها حيث تحركت في قافلة واحدة بإشراف الهلال الأحمر العربي السوري إلى شمال سورية.
ولفت المراسل إلى أنه ستبدأ في وقت لاحق عملية تسوية أوضاع الراغبين بالبقاء بعد تسليم أسلحتهم ومن ثم عودة مؤسسات الدولة إلى البلدات وتقديم الخدمات للمواطنين.
ورضخت التنظيمات الإرهابية بمختلف مسمياتها خلال الأشهر الماضية في الغوطة الشرقية والقلمون الشرقي لسلسلة اتفاقات بريف دمشق وفقا لشروط الحكومة السورية وتحت ضربات الجيش العربي السوري المركزة والمكثفة التي أوقعت خسائر فادحة بهياكل هذه التنظيمات ومتزعميها ما أرغمها على الخروج إلى شمال سورية.

وصول حافلات إلى الرستن لإخراج دفعة ثالثة من الإرهابيين وعائلاتهم من ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي إلى شمال سورية

وفي سياق متصل أكد مراسل سانا الحربي بدء وصول الحافلات إلى مدينة الرستن لنقل الدفعة الثالثة من الإرهابيين غير الراغبين بالتسوية وعائلاتهم من ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي إلى شمال سورية.
وواصل الإرهابيون في ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي أمس تسليم أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة وذلك في إطار تنفيذ الاتفاق القاضي بإخراج الإرهابيين غير الراغبين بالتسوية إلى شمال سورية.


 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث