ثورة أون لاين:  تتواصل عملية تجهيز دفعة جديدة من الحافلات لإخراج الإرهابيين الرافضين لاتفاق التسوية وعائلاتهم من بلدات بيت سحم وببيلا ويلدا إلى شمال سورية بالتزامن مع استمرار عمليات الجيش العربي السوري على الأطراف الشمالية للحجر الأسود تمهيدا لإعلان منطقة جنوب دمشق خالية من الإرهاب.

وذكر مراسل سانا الحربي أنه خرج ظهر اليوم عدد من الحافلات التي تقل عشرات الإرهابيين الرافضين لاتفاق التسوية وعائلاتهم من بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم تمهيدا لانطلاقها في وقت لاحق اليوم باتجاه شمال سورية.

 

ولفت المراسل إلى أن أكثر من 60 حافلة دخلت صباح اليوم إلى داخل بلدة بيت سحم لتقل الدفعة الخامسة من الإرهابيين الرافضين للتسوية وعائلاتهم مبينا أنه يتم تجهيزها تباعا وتخرج إلى نقطة انطلاق بالقرب من مفرق بلدة بيت سحم ليصار إلى تسييرها في قافلة واحدة إلى شمال سورية بعد تفتيشها بشكل دقيق إضافة إلى التدقيق في قوائم الموجودين في الحافلات للتأكد من أن أحدا من الخارجين لم يكره على الخروج تحت ضغط التهديد من قبل الإرهابيين.

وتم خلال الأيام الأربعة الماضية إخراج مئات الإرهابيين وعائلاتهم عبر 171 حافلة من البلدات الثلاث ونقلها بإشراف الهلال الأحمر العربي السوري إلى جرابلس وإدلب.

ولفت المراسل إلى أن عملية إخراج الإرهابيين وعائلاتهم مستمرة حتى الانتهاء من نقل جميع الإرهابيين الرافضين للتسوية لتبدأ بعدها عملية تسوية أوضاع الراغبين بالبقاء بعد تسليم أسلحتهم ومن ثم عودة مؤسسات الدولة إلى البلدات وتقديم الخدمات للمواطنين بعد إخراج الإرهابيين منها.

 

وتزامنا مع عمليات إخراج الإرهابيين وعائلاتهم من يلدا وببيلا وبيت سحم واصل الجيش العربي السوري عملياته على أوكار الإرهابيين في حي الحجر الأسود حيث أشار مراسل سانا الحربي إلى أن مجموعات الاقتحام تنفذ عملية دقيقة لتطهير ما تبقى من الجادات السكنية أقصى شمال الحي على أطراف مخيم اليرموك من الجنوب والجنوب الغربي وذلك بعد أن حررت وحدات الجيش خلال اليومين الماضيين الجزء الجنوبي منه.

ورضخت التنظيمات الإرهابية بمختلف مسمياتها خلال الأشهر الماضية في الغوطة الشرقية والقلمون الشرقي لسلسلة اتفاقات بريف دمشق وفقا لشروط الحكومة السورية وتحت ضربات الجيش العربي السوري المركزة والمكثفة التي أوقعت خسائر فادحة بهياكل هذه التنظيمات ومتزعميها ما أرغمها على الخروج إلى شمال سورية.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث