ثورة أون لاين:

انتهت بعد ظهر اليوم عملية تجهيز دفعة أولى من الحافلات تقل المئات من الإرهابيين وعائلاتهم من بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم جنوب دمشق تنفيذا للاتفاق القاضي بإخراجهم إلى شمال سورية.

وأفاد مراسل سانا الحربي من جنوب دمشق بأنه تم تجهيز 32 حافلة وإخراجها من البلدات الثلاث عبر ممر بلدة بيت سحم بعد تفتيشها بشكل دقيق وتجميعها على أطراف البلدة ليصار إلى نقلها دفعة واحدة إلى جرابلس.

ولفت المراسل إلى أنه سيتم غدا صباحا استكمال إخراج الإرهابيين وعائلاتهم من البلدات الثلاث عبر الحافلات على أن تستمر هذه العملية حتى إخراج جميع الإرهابيين الرافضين للتسوية تمهيدا لإعلان هذه البلدات خالية من الإرهاب.

وتم يوم الأحد الماضي الإعلان عن التوصل إلى اتفاق يقضي بإخراج من يرغب من الإرهابيين مع عائلاتهم فيما تتم تسوية أوضاع الراغبين بالبقاء بعد تسليم أسلحتهم ومن ثم عودة مؤسسات الدولة إلى البلدات وتقديم الخدمات للمواطنين بعد إخراج الإرهابيين منها.

وأشار مراسل سانا إلى أن تنفيذ الاتفاق يتزامن مع استمرار عمليات الجيش العربي السوري على مواقع الإرهابيين في حي الحجر الأسود حيث حقق اليوم إنجازا نوعيا بقطع خطوط إمدادهم بين شمال الحي وجنوبه وبالتالي تحقيق المزيد من التقدم لجهة القضاء على الوجود الإرهابي في جنوب دمشق بشكل كامل.

ورضخت التنظيمات الإرهابية بمختلف مسمياتها خلال الأشهر الماضية إلى سلسلة اتفاقات بريف دمشق وفقا لشروط الحكومة السورية وتحت ضربات الجيش العربي السوري المركزة والمكثفة التي أوقعت خسائر فادحة بهياكل هذه التنظيمات ومتزعميها ما أرغمها على الخروج إلى شمال سورية.

 

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث