ثورة أون لاين:

وسعت وحدات من الجيش العربي السوري نطاق سيطرتها في محيط مدينة دوما خلال عمليتها العسكرية الرامية إلى استكمال انجاز تحرير الغوطة الشرقية من الإرهاب.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن وحدات من الجيش نفذت خلال الساعات القليلة الماضية رمايات مدفعية وصليات صاروخية وغارات جوية تمهيدية على تجمعات وتحصينات إرهابيي ما يسمى “جيش الإسلام” في بلدة الريحان شمال شرق دوما في الغوطة الشرقية تبعها دخول وحدات المشاة والدبابات التي اشتبكت بقوة مع الارهابيين الذين قتل معظمهم وفر الآخرون باتجاه مدينة دوما إلى الغرب منها.

ولفت المصدر الى أن العملية أدت ايضا إلى إحكام السيطرة على الطريق الرئيس الواصل بين مشفى ابن سينا ومدينة دوما الذي كان يعد محور إمداد وتحرك مهما للإرهابيين.

وأعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في الـ 31 من آذار الفائت أن تشكيلات من الجيش والقوات المسلحة والقوات الرديفة والحليفة استعادت السيطرة على جميع مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق كاملة بعد سلسلة من المعارك سقط خلالها مئات القتلى من الارهابيين بينما تواصل وحدات من الجيش أعمالها القتالية في محيط مدينة دوما لتخليصها من الإرهاب.

وردا على اعتداءات “جيش الإسلام” بالقذائف على الأحياء السكنية في دمشق والتي ارتقى فيها أمس 8 شهداء وأصيب أكثر من 39 مدنيا بينهم أطفال ونساء بعضهم في حالة خطيرة قصفت وحدات من الجيش العربي السوري بالأسلحة المناسبة أوكار الارهابيين وتحصيناتهم ومنصات إطلاق الصواريخ في دوما .
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث