ثورة أون لاين:

واصل إرهابيو “جيش الإسلام” استهداف الاحياء السكنية في مدينة دمشق ما أدى الى ارتفاع عدد المدنيين المصابين بجروح إلى 37 بينهم نساء وأطفال والشهداء إلى 8 ووقعت أضرار جسيمة في منازل الاهالي والممتلكات العامة والخاصة نتيجة الاعتداءات الإرهابية.

وأفاد مصدر في قيادة شرطة دمشق في تصريح لـ سانا بأن 3 قذائف أطلقها إرهابيو “جيش الإسلام” بعد ظهر اليوم على حي المزة 86 أدت إلى إصابة 5 أشخاص بجروح بينهم اصابات بليغة.

وبين مدير الهيئة العامة لمشفى المواساة الدكتور عصام زكريا الأمين أن قسم الإسعاف في المشفى استقبل منذ صباح اليوم جثامين 6 شهداء من المدنيين بينهم طفلة و32 مدنيا أصيبوا بجروح بينهم 10 اصاباتهم بليغة منها بتر أطراف وحالتا شلل نتيجة اصابة العمود الفقري وجروح بليغة في الوجه والبطن.

وأكد الأمين أن المشفى على اهبة الاستعداد على مدى 24 ساعة لاستقبال جميع الحالات ولدينا مجموعات

مناوبة من الأطباء يدير عملها أطباء جراحة عامة وعصبية وعظمية وغيرها وهم على استعداد لاستقبال الجرحى والمرضى الذين تقدم لهم افضل التدخلات الطبية.

وفي وقت لاحق لفت مصدر طبي في مشفى المواساة في تصريح لـ سانا إلى أن مدنيين اثنين فارقا الحياة بعد ظهر اليوم متأثرين بجروحهما البليغة ليصبح عدد الشهداء 8 بينهم طفلة.

وأكد مراسل سانا أن مكتب اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية في منطقة المزة تعرض لأضرار مادية في المبنى والممتلكات نتيجة القذائف التي أطلقها إرهابيو ما يسمى “جيش الإسلام” على دمشق.

وأشار مصدر في قيادة شرطة دمشق مساء اليوم إلى أن قذيفة صاروخية أطلقها إرهابيو تنظيم “جيش الإسلام” سقطت في حي برزة على سطح أحد المنازل تسببت باضرار مادية.

وأكد عدد من الجرحى المدنيين وذويهم أن قذائف الارهاب لن تثنيهم عن مواصلة حياتهم الطبيعية وأعمالهم وأن النصر قادم لا محالة على الارهاب بفضل بطولات الجيش العربي السوري وتضحياته ودماء الشهداء الطاهرة.

وكان المصدر أفاد في وقت سابق خلال تصريح لـ سانا بأن إرهابيي “جيش الإسلام” المتحصنين فى مدينة دوما أطلقوا صباح اليوم 7 قذائف هاون على حى المزة 86 السكنى ومحيط ساحة الامويين ومنطقتى ابو رمانة وعش الورور ما ادى الى استشهاد طفلة واصابة عدد من المدنيين بجروح متفاوتة ووقوع أضرار مادية ببعض منازل المواطنين وعدد من السيارات والممتلكات العامة والخاصة.

واستشهد أمس 4 مدنيين بينهم طفل وامرأة وأصيب 22 آخرون بجروح نتيجة اعتداء إرهابيي “جيش الإسلام” بالقذائف على منطقتي الربوة ومساكن برزة وحى المزة 86 ومحيط ساحة الأمويين بدمشق.

وتوقف أمس الاول تنفيذ “اتفاق دوما” نتيجة خلافات داخلية بين إرهابيي “جيش الإسلام” في مدينة دوما قبل أن يقوموا ظهر أمس باطلاق القذائف على المدنيين فى ممر مخيم الوافدين وضاحية الاسد السكنية في حرستا علما أنه تم خلال الأيام الماضية اخراج 2963 من إرهابيي “جيش الإسلام” وعائلاتهم إلى جرابلس على 3 دفعات.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث