ثورة أون لاين:

بدأت صباح اليوم الإجراءات لإخراج الدفعة الثامنة من إرهابيي جوبر وزملكا وعين ترما وعربين وعائلاتهم في الغوطة الشرقية بريف دمشق إلى محافظة إدلب وذلك بهدف إخلاء هذه المناطق من الإرهابيين تمهيدا لعودة مؤسسات الدولة إليها.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا “بإخراج أكثر من 38 ألف شخص من الإرهابيين وعائلاتهم من جوبر وزملكا وعربين وعين ترما بالغوطة الشرقية عبر ممر عربين إلى إدلب حتى الآن”.

ولفت المصدر إلى أن “عدد الأشخاص الذين خرجوا من الغوطة الشرقية حتى الآن بلغ أكثر من 150 ألف شخص”.

إلى ذلك ذكر موفد سانا إلى ممر عربين أن 129 حافلة خرجت أمس إلى إدلب تقل على متنها 6276 شخصا بينهم 1968 إرهابيا من جوبر و زملكا وعربين وعين ترما وذلك في إطار عملية إخلاء الغوطة الشرقية بريف دمشق من الإرهاب.

وأشار الموفد إلى أن حافلات كبيرة تدخل تباعاً إلى المنطقة المخصصة عبر ممر عربين تمهيدا لدخولها إلى مركز تجمع في بلدة عربين لإخراج إرهابيي جوبر وزملكا وعين ترما وعربين وعائلاتهم إلى محافظة إدلب.

وبين المراسل أن سيارات إسعاف تابعة للهلال الأحمر العربي السوري ترافق الحافلات أثناء دخولها إلى مناطق انتشار المجموعات الإرهابية للإشراف على عملية تجهيز الحافلات وإخراجها باتجاه ممر عربين حيث يتم تفتيشها بشكل دقيق ومن ثم تجميعها على اوتستراد حرستا للمغادرة إلى إدلب.

ويأتى رضوخ الإرهابيين وخروجهم من بلدات وقرى الغوطة الشرقية نتيجة الانتصارات الكبيرة والمتسارعة للجيش في عملياته العسكرية الواسعة التي بدأها منتصف الشهر الماضي وتمكنه من قطع خطوط الإمداد والتنقل للتنظيمات الإرهابية وتقسيم مناطق انتشارهم في الغوطة إلى ثلاثة قطاعات ما سرع انهيارها.

يذكر أنه تم إلقاء القبض على 30 رجلا و6 نساء كانوا يحملون أحزمة ناسفة إضافة إلى اكتشاف تفخيخ الإرهابيين لطفل عبر تحميله 5 كغ من المتفجرات منذ بداية خروج أهالي الغوطة من الممرات المختلفة وذلك بغية تفجيرها في الباصات أو مراكز الإقامة المؤقتة لاتهام الدولة السورية.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث