ثورة أون لاين:

خرج صباح اليوم مئات المدنيين من المحتجزين لدى التنظيمات الإرهابية في القطاع الشمالي من الغوطة الشرقية عبر الممر الآمن المؤدي إلى مخيم الوافدين الذي افتتحه الجيش العربي السوري في الـ 27 من الشهر الماضي.

وأكد مصدر عسكري لـ سانا خروج 1700 مدني من الممر الآمن المؤدي من الغوطة الشرقية إلى مخيم الوافدين منذ صباح اليوم.

وأكد مراسل سانا من مخيم الوافدين استمرار خروج دفعات جديدة من المدنيين عبر الممر الآمن هربا من إرهاب التنظيمات التكفيرية في الغوطة الشرقية حيث كانت وحدات من الجيش العربي السوري والهلال الأحمر في استقبالهم وتقديم المساعدات اللازمة لهم.

ولفت المراسل إلى أن أغلبية المدنيين الخارجين هم من النساء والأطفال وتم نقلهم بالحافلات إلى مراكز إقامة مؤقتة مجهزة بجميع الاحتياجات الأساسية في ريف دمشق.

وأشار المراسل إلى أن التنظيمات الإرهابية حاولت منع المدنيين من الخروج بغية الاستمرار في احتجازهم كدروع بشرية حيث استهدفت ممر مخيم الوافدين بالأسلحة الرشاشة إلا أن الأهالي واصلوا مسيرهم نحو النقطة الأخيرة من الممر حيث تتمركز وحدات من الجيش بانتظارهم.

وكانت وحدات الجيش أمنت أمس خروج نحو 4500 من المدنيين بعد خروجهم من ممر مخيم الوافدين وقامت بالتعاون مع الهلال الأحمر ومحافظة ريف دمشق بتقديم مختلف الاحتياجات اللازمة لهم ونقلهم إلى مراكز الإقامة المؤقتة في عدرا البلد.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث