ثورة أون لاين:

بدأت صباح اليوم الإجراءات لإخراج الدفعة الثانية من المسلحين وعائلاتهم من مدينة حرستا ونقلهم إلى محافظة إدلب تمهيدا لعودة الحياة الطبيعية إلى المدينة ودخول جميع مؤسسات الدولة إليها.

وذكر مراسل سانا من أطراف مدينة حرستا أن الحافلات تواصل دخولها تباعا إلى المدينة لنقل الدفعة الثانية من المسلحين وعائلاتهم مبينا أن أفراد المجموعات المسلحة يقومون بتسليم أسلحتهم الثقيلة داخل المدينة قبل الصعود إلى الحافلات.

ولفت المراسل إلى أنه يتم تجميع الحافلات في دوار الثانوية داخل مدينة حرستا وأنه تم حتى الآن تجميع 33 حافلة بداخلها 2115 شخصا من بينهم 793 رجلا منهم 689 مسلحا على أن تتحرك الحافلات مساء اليوم بشكل جماعي باتجاه محافظة إدلب.

وأشار مراسل سانا إلى أن مجموع من خرج من حرستا أمس واليوم بلغ 3695 شخصا منهم 1102 مسلح على متن 63 حافلة.

وخرجت مساء أمس الدفعة الأولى من المسلحين وعائلاتهم من مدينة حرستا وذلك بإشراف الهلال الأحمر العربي السوري عبر 30 حافلة وتضمنت 1580 شخصا من بينهم 619 رجلا منهم 413 مسلحا إضافة إلى 385 امرأة و576 طفلا.

ولفت المراسل إلى أن أعمدة الدخان التي تتصاعد من أنحاء متفرقة في مدينة حرستا ناجمة عن قيام المجموعات المسلحة بإحراق مقراتها بما فيها من أوراق ووثائق بغية إخفاء ارتباطاتها الخارجية.

وكانت وحدات من الجيش العربي السوري حررت أمس 13 مختطفا كانوا محتجزين داخل المدينة وتم نقلهم إلى ذويهم بعد الاطمئنان على وضعهم الصحي في أحد المشافي بدمشق.

يذكر أن الجيش فتح مطلع الأسبوع الجاري ممرا لخروج العائلات المحتجزة من قبل المجموعات الإرهابية داخل المدينة حيث خرجت دفعتان من المدنيين وتم نقلهم إلى مراكز الإقامة المؤقتة في ريف دمشق.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث