ثورة أون لاين:

اجتاحت قوات النظام التركي ومرتزقته من المجموعات الإرهابية اليوم مدينة عفرين وقامت بأعمال تخريب ونهب في المنازل والمنشآت وذلك بعد أيام من استهداف مشفى المدينة وتدمير مئات المنازل وتهجير آلاف المدنيين في عدوان متواصل منذ الـ 20 من كانون الثاني الماضي.

وأفادت مصادر أهلية وإعلامية متطابقة بأن مجموعات من قوات النظام التركي والتنظيمات الإرهابية المرتبطة به اقتحمت الأحياء السكنية في مدينة عفرين بعد قصف عنيف نفذته خلال الأيام القليلة الماضية على المدينة واستهداف مشفى عفرين الوحيد وقطع المياه والاتصالات عن المدينة ما أسفر عن عشرات الشهداء والجرحى من المدنيين غالبيتهم من النساء والأطفال.

المصادر الأهلية ذكرت أن القصف التركي الوحشي على مشفى عفرين تسبب بوقوع مجزرة استشهد فيها 37 مدنيا جميعهم من الجرحى والمهجرين الذين لجؤوا إلى المشفى وأدى إلى خروج المشفى من الخدمة.

ولفتت المصادر إلى أن قوات النظام التركي ومرتزقته قامت بنهب وسرقة الممتلكات الخاصة للأهالي في المنازل وتدمير العديد منها داخل مدينة عفرين.

وارتكب النظام التركي خلال عدوانه على منطقة عفرين العديد من المجازر بحق المدنيين حيث استشهد وجرح أكثر من 1100 إضافة إلى تدمير عشرات الأفران ومحطات ضخ المياه وتحويل الكهرباء وأبراج الاتصالات ناهيك عن تشريد وتهجير عشرات آلاف المدنيين من منازلهم.

وكان الالاف من أهالي عفرين لجؤوا خلال الأيام الماضية إلى بلدتي نبل والزهراء المجاورتين هربا من قصف النظام التركي ومرتزقته الذي طال القرى والبلدات ومركز مدينة عفرين وتسبب بوقوع دمار كبير وانقطاع المياه عن المدينة ونقص حاد في المواد الغذائية والأساسية.

 
Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث