ثورة أون لاين:

  خرج اليوم آلاف المدنيين ممن كانوا محاصرين من قبل التنظيمات الإرهابية داخل الغوطة الشرقية وذلك عبر ممر حمورية الذي افتتحه الجيش العربي السوري صباح اليوم تمهيدا لنقلهم إلى مراكز الإقامة المؤقتة في ريف دمشق.

وذكر موفد سانا إلى ممر حمورية أنه منذ ساعات الصباح الأولى استعدت وحدات الجيش وفرق الهلال الأحمر العربي السوري وتمكنت من تأمين خروج آلاف المدنيين من الغوطة الشرقية.

وأشار الموفد إلى أن وحدات الجيش كانت في استقبال الاهالي والعائلات الخارجة وقامت بتقديم التسهيلات اللازمة لهم تمهيدا لنقلهم بشكل آمن إلى مراكز إقامة مؤقتة مجهزة بكل المستلزمات الأساسية.

وأعرب عدد من الأهالي في تصريحات لموفد سانا عن سعادتهم بتخلصهم من براثن التنظيمات الإرهابية التي كانت تحتجزهم طيلة الفترة الماضية كدروع بشرية داعين جميع الأهالي الذين لا يزالون داخل الغوطة إلى الانتفاض بوجه التنظيمات الإرهابية والتحرر منها.

وأشاروا إلى أنهم حاولوا خلال الفترة الماضية الخروج من الغوطة الشرقية إلا أن التنظيمات الإرهابية كانت تمنعهم بقوة السلاح حيث استهدفت أكثر من مرة المدنيين لدى محاولتهم المغادرة باتجاه الممرات بغية الاستمرار في احتجازهم.

 

وفي وقت لاحق أفاد مراسل سانا بأن وحدات من الجيش العربي السوري أمنت خروج دفعة جديدة من المدنيين المحاصرين لدى التنظيمات الإرهابية في القطاع الشمالي الغربي من الغوطة عبر ممر مخيم الوافدين.

إلى ذلك اطلع وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف ووزير الصحة الدكتور نزار يازجي ومحافظ ريف دمشق المهندس علاء منير ابراهيم على احتياجات المدنيين الخارجين عبر ممر حمورية ممن كانوا محاصرين من قبل التنظيمات الإرهابية داخل الغوطة الشرقية.

ولفت وزير الإدارة المحلية والبيئة إلى أنه تم تhمين 100 باص لنقل المدنيين الخارجين من الغوطة إلى مراكز الإقامة المؤقتة المجهزة بجميع المتطلبات وتقديم الرعاية الصحية والاجتماعية لهم والاهتمام بتلاميذ المدارس الذين حرموا من التعليم طيلة سنوات حصارهم من قبل التنظيمات الإرهابية.

بدوره بين وزير الصحة أن الوزارة قامت بتأمين الخدمات الطبية للمدنيين الخارجين من إرهاب التنظيمات التكفيرية ومعاينة ومعالجة المرضى وتوفير الأدوية لهم واللقاحات للأطفال.

من جانبه أوضح محافظ ريف دمشق أنه تم فتح العديد من مراكز الإقامة المؤقتة في المحافظة وتجهيزها لاستقبال الأعداد الكبيرة من المدنيين الخارجين من الغوطة ومنها مركز الحرجلة والدوير وتجمع المدارس في عدرا البلد مشيرا إلى أن فرق وكوادر المحافظة بحالة استنفار على مدار الساعة لتأمين متطلبات المدنيين.

وقامت وحدات الجيش خلال اليومين الماضيين بتأمين خروج مئات المدنيين المحاصرين في الغوطة الشرقية عبر مخيم الوافدين.

 

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث