ثورة أون لاين:

جددت المجموعات المسلحة خرقها اتفاق منطقة تخفيف التوتر في الغوطة الشرقية عبر استهدافها بعدة قذائف الاحياء السكنية في مدينة دمشق وريفها ما تسبب باستشهاد 3 مدنيين وإصابة 25 آخرين بينهم 6 أطفال ووقوع أضرار مادية.

وذكر مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق في تصريح لـ سانا أن “المجموعات المسلحة أطلقت 6 قذائف على منطقة جرمانا سقطت إحداها مساء اليوم على مخيم جرمانا أدت إلى استشهاد مدني” مبينا أن “القذائف تسببت أيضا بأضرار مادية في المنازل والممتلكات”.

وأشار المصدر إلى استشهاد طفل وإصابة 10 مدنيين ووقوع أضرار مادية جراء سقوط 8 قذائف على مخيم الوافدين بمنطقة حرستا بريف دمشق كما وقعت أضرار مادية جراء سقوط 10 قذائف في محيط ضاحية حرستا السكنية أطلقتها المجموعات المسلحة المنتشرة في الغوطة الشرقية.

وفي مدينة دمشق أفاد مصدر في قيادة الشرطة لـ سانا بإصابة 3 مدنيين مساء اليوم نتيجة قذيفة اطلقتها المجموعات المسلحة سقطت في شارع اليمان بمنطقة البرامكة بالتزامن مع انفجار قذيفة أخرى في الزبلطاني ادت إلى أضرار مادية في المكان.

وكان المصدر بين في وقت سابق اليوم أن مسلحين ينتشرون في الغوطة الشرقية استهدفوا ظهر اليوم حي برزة في دمشق بقذيفة هاون ما أدى إلى استشهاد طفل وإصابة 6 آخرين بجروح.

وأشار المصدر إلى إصابة 6 مدنيين بجروح ووقوع أضرار مادية جراء استهداف المجموعات المسلحة بقذائف الهاون حي القيمرية وباب توما والبرامكة وشارع حلب.

واستهدفت المجموعات المسلحة أمس أحياء في مدينة دمشق وريفها بأكثر من 50 قذيفة ما تسبب بإصابة 18 من المدنيين بجروح.

وردا على انتهاكات المجموعات المسلحة لاتفاق منطقة تخفيف التوتر وتكرار اعتداءاتها على الأحياء السكنية في دمشق ذكر مراسل سانا أن وحدات من الجيش العربي السوري وجهت ضربات دقيقة على النقاط التي انطلقت منها القذائف لافتا إلى أنه تم تدمير عدد من المنصات والنقاط المحصنة بمن فيها من مسلحين وعتاد حربي.

وأعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في الـ 22 من تموز الماضي وقفا للأعمال القتالية في عدد من مناطق الغوطة الشرقية بريف دمشق مؤكدة في الوقت نفسه أنه سيتم الرد بالشكل المناسب على أي خرق.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث