ثورة أون لاين:

احتشد المئات من أهالي مدينة عفرين بريف حلب في الساحة الرئيسية للمدينة تأكيدا على انتمائهم للوطن وترحيبا بانخراط القوات الشعبية في مواجهة عدوان النظام التركي المتواصل على منطقة عفرين.

وأفاد مراسل سانا في حلب بأن الأهالي أكدوا خلال تجمعهم في الساحة الرئيسية وسط المدينة انتماءهم لوطنهم سورية مرحبين بانخراط القوات الشعبية في مواجهة عدوان النظام التركي المتواصل على منطقة عفرين.

وجددوا تأكيدهم على أن منطقة عفرين جزء لا يتجزأ من الأرض السورية ولن يسمحوا لقوات نظام اردوغان ومرتزقته من المجموعات الإرهابية بتدنيس أرضها وسيكون مصير المعتدين الخسران والخذلان.

ووصلت خلال اليومين الماضيين مجموعات من القوات الشعبية إلى منطقة عفرين لدعم الأهالي في مواجهة تنظيم “داعش” الإرهابي وعدوان النظام التركي المتواصل.

ويشن النظام التركي لليوم منذ أكثر من شهر عدوانا همجيا على منطقة عفرين مستخدما مختلف أنواع الأسلحة والقذائف بما فيها غاز الكلور السام ما تسبب باستشهاد وجرح المئات من المدنيين معظمهم من الأطفال والنساء ناهيك عن تدمير عدد من الأفران ومحطات ضخ المياه والمدارس ومحطة القطار ومواقع أثرية إضافة إلى تهجير آلاف المدنيين من منازلهم.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث