ثورة أون لاين:

ارتفع عدد الضحايا المدنيين جراء عدوان النظام التركي المتواصل على منطقة عفرين لليوم الـ 22 على التوالي بمختلف أنواع الاسلحة.

وأفادت مصادر أهلية لـ سانا بأن قوات النظام التركي حولت مخيم أطمة جنوب قرية جنديرس بنحو 20 كم إلى مرابض للمدفعية ومدافع الهاون والرشاشات الثقيلة واستهدفت قرى قسطل خضرا وقسطل مقداد ودير صوان وأخجلة وشرقان ما أسفر عن إصابة مدني بجروح.

ولفتت المصادر إلى أن مواطنة في الـ 60 من عمرها أصيبت بجروح نتيجة اعتداء قوات النظام التركي على مدينة عفرين.

ويعد تدمير البنى التحتية والخدمية في منطقة عفرين أحد أهداف العدوان التركي حيث دمرت قوات هذا النظام خلال الأيام الماضية أجزاء من مدرسة ابتدائية في قرية ميدانكي ومركزا للهلال الأحمر في منطقة راجو ووقعت أضرار كبيرة في مضخة المياه التي تغذي مدينة عفرين ما ينذر بحدوث كارثة إنسانية وصحية.

وتسبب عدوان النظام التركي المتواصل منذ الـ 20 من الشهر الماضي على منطقة عفرين باستشهاد وإصابة أكثر من 500 مدني نتيجة استهدافه المنازل والبنى التحتية والمرافق العامة.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث